جانب من مخيم للنازحين من الفلوجة في عامرية الفلوجة
جانب من مخيم للنازحين الذين فروا من القتال في الفلوجة-أرشيف

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة من أن حدة القتال في العراق قد تجبر حوالي مليون شخص على النزوح من منازلهم خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

ويأتي هذا التحذير مع تكثيف القوات العراقية حملتها لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي يسيطر عليها منذ صيف 2014.

وحسب توضيح صحافي صادر عن اللجنة في جنيف فإن نزوح هذا العدد الكبير من الأشخاص "سيمثل مشكلة إنسانية هائلة للبلاد."

وقال مدير عمليات الصليب الأحمر في الشرق الأدنى والشرق الأوسط روبرت مارديني "علينا أن نستعد للأسوأ. وربما يتحرك مئات الآلاف في الأسابيع والشهور القادمة سعيا للحصول على المأوى والمساعدة."

ويوجد في العراق أصلا أزيد من ثلاثة ملايين نازح داخلي، ويصل عدد من يحتاجون إلى المساعدة بسبب الوضع الأمني إلى 10 ملايين شخص.

وتسعى اللجنة إلى زيادة تمويل برنامجها في العراق ليصل إلى 140.8 مليون دولار.

المصدر: وكالات 

اجتماع دولي غير مسبوق في واشنطن لمحاربة داعش
اجتماع دولي غير مسبوق في واشنطن لمحاربة داعش

استقبل مقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن وزراء الدفاع والخارجية لـ43 دولة لبحث استراتيجيات مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والقضاء عليه.

وأكد الحاضرون أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تحقق انتصارات متلاحقة على الأرض، إذ استعيد نحو 40 في المئة من الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في العراق و20 في المئة في سورية.

وعلى مدى يومين بحث المجتمعون سبل محاربة تنظيم داعش مع المحافظة على أسباب الحياة للمدنيين، إلى جانب منع تجنيد المزيد من العرب والغربيين في صفوف التنظيم.

التفاصيل في تقرير قناة "الحرة" من واشنطن:

​​