جنود عراقيون في مخمور  القريبة من الموصل
جنود عراقيون في مخمور القريبة من الموصل

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد الأحد في بغداد خطط تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأوضح بيان صادر عن الحكومة العراقية أن العبادي ودنفورد بحثا تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التدريب والتسليح، ومواصلة دعم التحالف الدولي للعراق في محاربة الجماعات المتشددة وخطط استعادة الموصل.

وأكد دنفورد استمرار الدعم الأميركي للحكومة العراقية برئاسة العبادي من منطلق الحرص على تأمين احتياجات الحكومة في حربها ضد الإرهاب، بحسب البيان.

في سياق آخر، أكد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أن خصوصية الطبيعة الديموغرافية لنينوى تتطلب أن يسبق تحريرها وجود اتفاق بين الأطراف السياسية في المحافظة حول كيفية إدارتها.

جاء ذلك في بيان لرئاسة إقليم كردستان عقب استقباله سفير جمهوية الصين لدى العراق تشين ويتشنيك في مصيف صلاح الدين الأحد، مشيرا إلى أنه لا يمكن ضمان حياة ومستقبل المكونات فيها من دون وجود اتفاق، على حد تعبيره.

المصدر: راديو سوا
 

أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن

قال نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الجمعة إن التحالف الدولي للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بقيادة الولايات المتحدة يستعد لمعركة الموصل، مؤكدا أن "المهم والأساسي" هو القضاء على التنظيم المتشدد على الأرض وهزمه والسماح للناس بالعودة إلى ديارهم.

وشدد بلينكن، خلال مؤتمر صحافي عقده بواشنطن، على أن الولايات المتحدة حريصة بالتعاون مع السلطات العراقية على حماية الأقليات، معتبرا أن "تحدي حماية الأقليات سيكون مرتبطا بطريقة وثيقة ببناء العراق".

وأضاف المتحدث ذاته "نحن نعمل بطريقة وثيقة مع السلطات المحلية لمواجهة الاحتياجات الآنية للشعوب المحررة والعمل على المصالحة، والبداية ستكون إعادة بناء المدراس والمستشفيات والمحلات وإعادة الأطفال إلى مدارسهم."

دعم للعبادي

وأكد نائب وزير الخارجية على أهمية التسوية السياسية في العراق للقضاء على داعش، قائلا "إذا لم تكن هناك تسوية سياسية مقنعة فإننا سنواجه مخاطر عودة داعش".

وتحدث بلينكن عن "سنوات من القيادة المقسمة في العراق من دون أي إصلاح فعال"، لكن رئيس الوزراء حيدر العبادي، حسب قوله، اتخذ "إصلاحات في السبيل القويم لإعطاء المجموعات الدينية والإثنية المزيد من الحقوق".

وجدد المتحدث دعم بلاده للعراق بالقول "نستمر في مساعدة بغداد لنتأكد أن القوات الأمنية العراقية تعكس تنوع البلاد".

وأضاف بهذا الخصوص "هناك بعض القوات المسلحة التي تمثل الأقليات كلها لا بد من أن تدرج في إطار القوات العراقية، ويجب أن يحصل ذلك في الشرطة حتى تشعر كل الأقليات أنها آمنة."

وقال بلينكن "ندعم جهود العبادي بأن أمل المركزية سيكون حقيقيا ويعطى لكل الأقليات لضمان مصلحتها في العراق."

المصدر: قناة الحرة