متطوعون في الجيش العراقي
متطوعون عراقيون في ديالى -أرشيف

أطلقت القوات العراقية الثلاثاء عملية عسكرية لاستعادة مناطق وادي العظيم ومطبيجة بين محافظتي صلاح الدين وديالى.

وقال قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري في بيان إن العملية انطلقت من عدة محاور بمشاركة قيادة عمليات دجلة والحشد الشعبي، فضلا عن طيران الجيش والقوة الجوية.

وكانت القوات العراقية المشتركة قد أكدت في بداية آب/أغسطس الجاري أنها تستعد لتنفيذ عملية عسكرية لاستعادة منطقة مطبيجة الحدودية بين ديالى وصلاح الدين، والتي يتخذها تنظيم الدولة الإسلامية داعش قاعدة لشن هجماته على المناطق القريبة المسترجعة.

المصدر: راديو سوا

طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو العراقي - أرشيف
طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو العراقي - أرشيف

قُتل 12 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في منطقة حقول علاس النفطية بصلاح الدين شمال العراق، وذلك في عمليات قصف نفذتها السبت الطائرات الحربية العراقية.

وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة أن طيران القوة الجوية العراقية أغار على مسلحي داعش، ما أسفر عن تدمير سبع سيارات مزودة برشاشات أحادية وسيارتين لنقل المياه والوقود بقرية الميدان بحقول علاس ومنطقة الآبار في الزركة بمحاذاة جبل حمرين في صلاح الدين.

واستنكر محافظ كركوك نجم الدين كريم من جانبه حصار مسلحي التنظيم المتشدد لآلاف المدنيين العزل وقتل العديد منهم، داعيا الحكومة العراقية إلى وضع خطة عاجلة لتحرير الحويجة جنوب غرب كركوك من قبضة التنظيم.

ولفت كريم في تصريح صحافي إلى أن أي تأخير لعملية تحرير الحويجة سيزيد من معاناة المدنيين، لاسيما بعد تحرير قضاء بيجي بصلاح الدين والفلوجة بالأنبار.

ونوه محافظ كركوك بجهود قوات البشمركة الكردية التي استقبلت العوائل الهاربة من داعش، مشيرا إلى أن الدوائر المختصة بكركوك ولجنة النازحين تقوم بتوزيع المساعدات على مخيمات النازحين رغم التحديات الاقتصادية.

 

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط