السفير سعد محمد رضا يستلم أوراق اعتماده في وزارة الخارجية البرتغالية عام 2015، صورة من موقع السفارة العراقية في البرتغال
السفير سعد محمد رضا يستلم أوراق اعتماده في وزارة الخارجية البرتغالية عام 2015، صورة من موقع السفارة العراقية في البرتغال

أفلت ابنا سفير العراق لدى البرتغال سعد محمد رضا من الملاحقة القضائية بعد اعتدائهما بالضرب  على صبي في الـ15 من العمر، ثم دهسه بسيارتهما، وذلك لتمتعهما بالحصانة الدبلوماسية، حسب ما أوردته صحيفة التلغراف الجمعة.

واعتقل ابنا السفير التوأمان (17 عاما" لفترة قصيرة في مدينة بونت دي سور البرتغالية بتهمة الاعتداء العنيف على صبي برتغالي، عثر عليه عمال النظافة فجر الأربعاء مضرجا بدمائه وقد شوهت ملامح وجهه جراء الضرب الذي لحقه على أيدي ابني السفير العراقي.

​​وبحسب صحيفة Diário de Notícias البرتغالية، فإن ابني السفير العراقي لم يقاوما الشرطة عند إلقاء القبض عليهما، بل طلبا مترجما وقدما جوازي سفرهما الدبلوماسيين.

وذكرت وسائل إعلام برتغالية أن حالة المعتدى عليه كانت سيئة واستدعت نقله بطائرة هلكوبتر إلى إحدى المستشفيات.

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية البرتغالية بأن ابني السفير يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية التي لا يمكن إسقاطها إلا من قبل الدولة الممثلة في السفارة، أي العراق.

وأضافت الصحيفة إمكانية محاكمة الأخوين في بلدهما الأم العراق أو إقدام البرتغال على إعلان السفير العراقي وأفراد عائلته كافة "غير مرغوب" فيهم على أراضيها.

ولم يصدر إلى الآن أي تعقيب من السفارة العراقية في لشبونة بهذا الشأن.

المصدر: صحيفة التلغراف

أصدر الصدر عدة مواقف متناقضة ومثير للجدل على خلفية انتشار فيروس في العراق والمنطقة
أصدر الصدر عدة مواقف متناقضة ومثير للجدل على خلفية انتشار فيروس في العراق والمنطقة

مرة أخرى يثير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجدل بتغريدة جديدة تحدث خلالها عن وجود علاقة بين انتشار فيروس كورونا المستجد والمثلية الجنسية.

وقال الصدر في تغريده على حسابه في تويتر السبت إن سبب انتشار الفيروس القاتل يعود "لتقنين زواج المثليين"، داعيا كل الدول التي أقرت مثل هكذا قانون إلى إلغائه.

ولا يعرف من أين استقى الصدر معلوماته هذه، على الرغم من أن جميع الدراسات والبحوث بشأن الفيروس لم تربط بينه وبين المثلية الجنسية.

وسخر مغردون من تصريحات الصدر هذه، ووجه أحدهم الكلام لزعيم التيار الصدري بالقول إن "المرض يصيب الجهاز التنفسي و لاعلاقة له بالمثلية"، مرجحا أن يكون الصدر قد خلط بين فيروس كورونا ومرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

وقالت مغردة تدعى رنا إن الصدر  لديه "عقدة نفسية" مستغربة من ربط فيروس كورونا بالمثلية الجنسية.

يشار إلى أن الصدر أصدر مؤخرا عدة تغريدات متناقضة على خلفية انتشار فيروس كورونا في العراق، حيث تراجع في 21 من هذا الشهر عن تصريحات سابقة له شجع فيها على زيارة المراقد الدينية، نائيا بنفسه عن الاتهامات المتعلقة بوقوفه وراء زيادة انتشار فيروس كورونا المستجد في العراق.

وناقض الصدر بذلك تغريدة سابقة أطلقها في 14 مارس الماضي وجه فيها انتقادات للمرجعية الدينية في مدينة النجف بعد قرارها إلغاء إقامة صلاة الجمعة وتعطيل بعض الشعائر الدينية، تحسبا لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وتوفي في العراق أكثر من 40 شخصا نتيجة فيروس كورونا، وتجاوزت حالات الإصابة حاجز الـ500، حيث يؤكد مراقبون أن الأرقام المعلنة قد تكون أكثر من الإصابات الموجودة فعليا، إذ أن أقل من ألفي شخص من أصل 40 مليونا خضعوا للفحص في أنحاء العراق.

وتعد إيران، جارة العراق، من أكثر الدول تضررا بالوباء في الشرق الأوسط، حيث تسبب بوفاة 2517 شخصا، وإصابة نحو 35400 آخرين، ومعظم الحالات التي اكتشفت في العراق كانت لأشخاص عائدين من إيران.