نازحون عراقيون في كركوك
نازحون عراقيون في كركوك

قال أمير قبائل النعيم بالعراق، الشيخ عمر سفيان النعيمي، في تصريح لـ"راديو سوا"، إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قتل 37 شخصا بتهمة التعاون مع القوات الأمنية ومحاولتهم الهروب باتجاه قوات البيشمركة والحشد العشائري بأطراف كركوك، بعد أن ألقى القبض عليهم قبل عدة أسابيع. 

وأضاف النعيمي أن "حصيلة القتلى تزداد بشكل يومي"، مشيرا إلى أن مسلحي داعش سعوا لإجبار أبناء العشائر على القتال معهم القتال معه، وهو ما رفضوه ما أدى إلى مقتلهم. 

وتابع أمير قبائل النيعم "سئمنا من مناشدة الحكومة العراقية والتحالف الدولي للإسراع بعملية التحرير لكن للأسف لم نتلق أي استجابة". 

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا": 

​​

المصدر: راديو سوا

نازحون مدنيون من منطقة الحويجة في حماية قوات البيشمركة
نازحون مدنيون من منطقة الحويجة في حماية قوات البيشمركة

أفاد مسؤولون أمنيون، الاثنين، بمقتل ستة أشخاص على الأقل في انفجار قنبلة وضعها مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أثناء محاولتهم الفرار من منطقة الحويجة (220 كيلومترا شمالي العاصمة بغداد).

وقال ضابط برتبة عقيد في قوات البيشمركة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "ستة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بانفجار عبوة ناسفة"، مضيفا أن الانفجار وقع أثناء محاولة عائلات تضم أطفالا ونساء الهرب من مناطق جنوب غرب كركوك للوصول إلى مواقع قوات البيشمركة.

وأكد تلك المعلومات مسؤولون محليون آخرون، حسب ما أفادت به الوكالة.

يذكر أن الأسابيع الماضية شهدت محاولة آلاف الأشخاص الهرب من الحويجة التي يسيطر عليها داعش.

وحاول عناصر التنظيم منع المدنيين من الفرار، كما قاموا بزرع العديد من القنابل في المنطقة لمنع تقدم القوات الحكومية لتحرير المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وبحسب إفادة عمار صباح المسؤول المحلي عن النازحين، شهدت الحويجة والمناطق المحيطة بها مؤخرا فرار حوالي ثلاثة آلاف مدني، تم نقل 650 شخصا ممن نجح منهم بالفرار إلى مخيمات في شرق كركوك الأحد.

وتقوم القوات الكردية حاليا بتشديد الخناق على منطقة الحويجة والقرى المجاورة الخاضعة لسيطرة التنظيم منذ حزيران/ يونيو 2014.

 

المصدر: وكالات