مواطنون عراقيون في مكان التفجير الذي استهدف الكرادة في بغداد مساء الاثنين
مواطنون عراقيون في مكان التفجير الذي استهدف الكرادة في بغداد مساء الاثنين

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمر صحافي الثلاثاء إن المعلومات الأولية تشير إلى أن التفجير الذي وقع في الكرادة لم يكن انتحاريا، مضيفا أن السيارة التي استخدمت في التفجير مسجلة لدى الجهات المعنية في كركوك.

​​وسينتظر العبادي ورود معلومات أكثر تفصيلا من الفرق الأمنية المختصة بهذا الشأن.

من جانب آخر، توالت ردود الأفعال المنددة للتفجير الذي وقع مساء الاثنين في حي الكرادة في العاصمة بغداد مسفرا عن مقتل سبعة وإصابة 14 آخرين فضلا عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمحلات والممتلكات في تلك المنطقة، بحسب بيان قيادة عمليات بغداد.

عراقي ينظف مخلفات الدمار الذي سببه التفجير مساء الاثنين في حي الكرادة في بغداد

​​

ودان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري التفجير داعيا في بيان الثلاثاء إلى بذل جهود استثنائية، خاصة من قبل الجهات الأمنية لمنع تكرار استهداف مناطق بعينها، حسب تعبيره.

من جهته، طالب رئيس ائتلاف متحدون أسامة النجيفي الحكومة بالعمل الجدي للكشف عن الجهات التي تقف وراء هذا التفجير، بينما استذكر الحزب الإسلامي في بيان له التفجير السابق الذي استهدف منطقة الكرادة في مطلع تموز/يوليو وقتل وأصيب على إثره المئات.  

تحديث: 21:48 تغ

لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم في هجوم بسيارة ملغومة استهدف في وقت متأخر من مساء الاثنين تجمعا للشيعة بحي الكرادة في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن 20 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح في الانفجار الذي وقع قرب مستشفى.

وأدى الانفجار إلى اندلاع النيران في المتاجر القريبة.

وتوقعت تلك المصادر ارتفاع أعداد القتلى.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وكان التنظيم قد شن هجوما على الحي ذاته في تموز/يوليو الماضي أسفر عن مصرع 324 شخصا، في واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ سقوط صدام حسين.

المصدر: راديو سوا، وكالات

 

أحكام الإعدام
أحكام الإعدام | Source: Courtesy Image

نفذت السلطات العراقية الأربعاء عقوبة الإعدام شنقا بحق سبعة "إرهابيين" من مصر وتونس وليبيا والسودان وسورية والأردن والأراضي الفلسطينية.

ونفذت الأحكام صباحا في سجن الناصرية بمحافظة ذي قار بعد اكتسابها الدرجة القطعية ومصادقة رئاسة الجمهورية عليها.

وقال مصدر في السجن لوسائل إعلام محلية إن "هؤلاء الإرهابيين عناصر من تنظيم القاعدة اعتقلوا منذ أكثر من أربع سنوات في العراق"، من دون تقديم تفاصيل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر آخر القول إن "أكثر من 60 إرهابيا من دول عربية بينها اليمن والسعودية وسورية ومصر وليبيا والجزائر، مازالوا رهن الاعتقال في سجن الناصرية".

وأصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي أمرا في 23 تموز/يوليو الماضي، بتشكيل لجنة تتولى حسم "ملف المحكومين بالإعدام وتحديد المعوقات والأسباب التي تؤدي إلى تأخير تنفيذ الأحكام"، وذلك عقب تفجير دام الشهر الماضي في منطقة الكرادة، وسط بغداد.

وطالب اللجنة بـ"وضع التوصيات اللازمة لتسريع المصادقة على الأحكام المذكورة وتنفيذها من الجهات المخولة قانونا".

وانتقدت الأمم المتحدة مساعي الحكومة العراقية للإسراع بتنفيذ أحكام الإعدام في ظل المشاكل التي يعاني منها النظام القضائي، واعتبرت أن ذلك قد يؤدي "للإسراع في تغييب العدالة".

المصدر: وكالات