طائرة أميركية على حاملة طائرات في البحر المتوسط
طائرة أميركية على حاملة طائرات في البحر المتوسط

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء أن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دمرت مصنعا في العراق يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية داعش لإنتاج أسلحة كيميائية.

وقال الجنرال جيفري هارينغيان قائد القوات الجوية في القيادة المركزية إن من المرجح أن المصنع الذي كان يستخدم في السابق لإنتاج الأدوية، كان يستخدم لصناعة غاز الكلور أو غاز الخردل.

وصرح لصحافيين في البنتاغون في مكالمة هاتفية أن "هذا يمثل مثالا آخر على انتهاك داعش السافر للقوانين والأعراف الدولية".

وأوضحت الوزارة أن الغارة وقعت الاثنين قرب الموصل وشنتها طائرات مقاتلة وطائرة هجوم بري وقاذفتان من طراز بي-52.

واتهم مراقبون تنظيم الدولة الإسلامية مرارا باستخدام الأسلحة الكيميائية، وأكد البنتاغون أن الجهاديين استخدموا غاز الكلور وغاز الخردل.

 

المصدر: أ ف ب

 

       

 

 

 

نساء أيزيديات مهجرات
نساء أيزيديات مهجرات

دعت منظمة العفو الدولية الاثنين إلى الإفراج عن امرأة أيزيدية تعتقلها السلطات الكردية العراقية منذ نحو عامين في أعقاب فرارها من أسر تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأكدت المنظمة في تقرير أن بسمة درويش وهي أم عمرها 34 عاما محتجزة من دون محاكمة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014، بتهمة التعاون مع تنظيم داعش في قتل ثلاثة من مقاتلي البيشمركة الأكراد الذين اقتحموا منزلا في شمال العراق كانت محتجزة فيه.

وقال مدير منظمة العفو بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر "إنه أمر مروع أن تحتجز حكومة إقليم كردستان التي تدين بشكل ثابت الأعمال الوحشية لتنظيم الدولة الإسلامية ضد المجتمع الأيزيدي إحدى الناجيات من تلك الانتهاكات بتهم تتعلق بالإرهاب وتحرمها من حقوقها القانونية الأساسية".

ووضعت درويش المحتجزة في سجن أربيل للنساء والأحداث ابنتها أثناء احتجازها.

وانتزعت القوات الكردية بدعم من هجمات جوية أميركية السيطرة على بلدة سنجار القريبة وموطن الأقلية الأيزيدية من تنظيم داعش  في تشرين الأول/نوفمبر 2015.

وتعرض الأيزيديون للقتل والاستغلال الجنسي وجرائم أخرى على يد تنظيم داعش منذ 2014.

المصدر: وكالات