نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

بحث نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الخميس في أربيل جهود الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش والاستعدادات الجارية لمعركة تحرير الموصل والدعم الأميركي لقوات البيشمركة الكردية.

وكان المسؤول الأميركي قد عقد مباحثات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد الأربعاء تناولت عدة قضايا بينها زيادة الدعم الدولي للعراق في محاربة الإرهاب، وسبل إعادة الاستقرار للمناطق المحررة، بالإضافة إلى الأوضاع السياسية والتحديات التي تواجه الحكومة العراقية.

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الأربعاء إن واشنطن تستثمر جهودها للحفاظ على مستقبل عراق ديموقراطي موحد، وأشاد بالجهود التي بذلتها بغداد وأربيل بالتعاون مع التحالف الدولي لهزيمة داعش. وأضاف أن الولايات المتحدة ستقدم للعراق أكثر من 180 مليون دولار لدعم عمليات إغاثة النازحين.

​​​تحديث (الأربعاء 14 أيلول 10:30 ت.غ)

التقى رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري الأربعاء نائب وزير الخارجية الأميركي توني بلينكن والوفد المرافق له الذي يضم مبعوث الرئاسة الأميركية للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش بريت مكغيرك والسفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان وعددا من المسؤولين الأميركيين.

وذكر مكتب الجبوري في بيان أن رئيس البرلمان شدد خلال اللقاء الذي عقد في بغداد، على ضرورة معالجة الأسباب التي أدت إلى ظهور داعش للحيلولة دون تكرار التجربة السابقة، وأضاف أن التخطيط لما بعد داعش لا يقل أهمية عن مرحلة القضاء على التنظيم. 

وأوضح الجبوري أن العراق يواصل الاستعدادات لمعركة تحرير محافظة نينوى، ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولية دعم العراق لا سيما في ظل الانتصارات الأخيرة التي تحققت، بحسب البيان.

​​ونشر حساب الجبوري على تويتر صورا لجانب من اللقاء مع الوفد الأميركي.​​

​​

تحديث (10:30 ت.غ)

بدأ نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأربعاء زيارة إلى العراق تستمر يومين، يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين لمناقشة المستجدات السياسية والاقتصادية والإنسانية والأمنية وتفعيل العلاقات الثنائية بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي.

وذكر بيان للسفارة الأميركية في بغداد نشرته على حسابها في فيسبوك أن بلينكن والوفد المرافق له سيجتمعان مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومسؤولين آخرين لبحث جهود الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية داعش والاستعدادات لعملية تحرير الموصل مركز محافظة نينوى التي سقطت في قبضة التنظيم في حزيران/يونيو 2014.​​

​​

ويرتقب أن يعقد بلينكن لقاءات مع المسؤولين العسكريين الأميركيين في بغداد لمناقشة سبل دعم القوات المسلحة العراقية.

وسيزور المسؤول الأميركي كردستان العراق الخميس حيث يعقد محادثات في أربيل مع رئيس الإقليم مسعود البارزانى والمسؤولين في حكومة كردستان لبحث سبل دعم قوات البيشمركة الكردية التي تقاتل داعش، إضافة إلى بحث الملف الإنساني ومساعدة النازحين في العراق.

وكتب بلينكن في حسابه على موقع تويتر:​​

​​​​

​​

المصدر: وكالات

طائرة أميركية على حاملة طائرات في البحر المتوسط
طائرة أميركية على حاملة طائرات في البحر المتوسط

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء أن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دمرت مصنعا في العراق يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية داعش لإنتاج أسلحة كيميائية.

وقال الجنرال جيفري هارينغيان قائد القوات الجوية في القيادة المركزية إن من المرجح أن المصنع الذي كان يستخدم في السابق لإنتاج الأدوية، كان يستخدم لصناعة غاز الكلور أو غاز الخردل.

وصرح لصحافيين في البنتاغون في مكالمة هاتفية أن "هذا يمثل مثالا آخر على انتهاك داعش السافر للقوانين والأعراف الدولية".

وأوضحت الوزارة أن الغارة وقعت الاثنين قرب الموصل وشنتها طائرات مقاتلة وطائرة هجوم بري وقاذفتان من طراز بي-52.

واتهم مراقبون تنظيم الدولة الإسلامية مرارا باستخدام الأسلحة الكيميائية، وأكد البنتاغون أن الجهاديين استخدموا غاز الكلور وغاز الخردل.

 

المصدر: أ ف ب