القوات العراقية غربي الفيارة خلال استعداداتها لمعارك تحرير الموصل، أرشيف
القوات العراقية غربي الفيارة خلال استعداداتها لمعارك تحرير الموصل، أرشيف

شن مسلحو داعش حملات دهم وتفتيش في أحياء سكنية متفرقة من مدينة الموصل بحثا عن مسلحين فروا من صفوفه، على خلفية الهزائم التي تلحق بالتنظيم في معارك تحرير الموصل.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى بركات شمو نايف في تصريح لـ"راديو سوا"، إن مسلحي داعش تمكنوا من اعتقال ثمانية من مقاتليه الفارين الخميس، مضيفا أن العديد منهم هربوا إلى خارج مدينة الموصل خلال المعارك الأخيرة.

في الوقت ذاته، تشهد أحياء سكنية أخرى في الموصل ومنها الصحة والهرمات وسومر، حملات دهم وتفتيش أخرى يشنها التنظيم، حسب نايف، بحثا عن ثلاثة عناصر اختفوا في ظروف غامضة.

ورجح نايف أن العناصر الثلاثة المختفين، وأحدهم أجنبي، اختطفتهم  جماعة مناهضة للتنظيم.

تقرير مراسل "راديو سوا" ماهر سليم.

​المصدر: راديو سوا

عملية رفع ورم سرطاني من ذراع مريض مصاب بكورونا في العراق - الصورة من وزارة الصحة
عملية رفع ورم سرطاني من ذراع مريض مصاب بكورونا في العراق - الصورة من وزارة الصحة

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الخميس، نجاح طاقم طبي في أحد مستشفيات بغداد في عملية استئصال ورم سرطاني "ضخم" من ذراع مريض مصاب بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة إن "صحة بغداد الرصافة أجرت عملية نادرة لرفع ورم سرطاني من مريض مصاب بفايروس كورونا يرقد في مستشفى ابن الخطيب".

وبحسب الوزارة، فإن المريض صبي في الخامسة عشر من العمر، واحتاج إلى عملية "طارئة" لرفع الورم من ذراعه، أجريت له في مستشفى الكندي في العاصمة".

 

صحة بغداد الرصافة تجري عملية نادرة لرفع ورم سرطاني من مريض مصاب بفايروس كورونا يرقد في مستشفى ابن الخطيب بمتابعة...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Thursday, April 9, 2020

وأكد بيان الوزارة "نجاح العملية"، مضيفا أن المريض بحالة مستقرة بعد اضطرار الأطباء لإجراء العملية باستخدام "التخدير المناطيقي" (الجزئي).

وقالت الوزارة العراقية إن "هذه العملية تسجل على مستوى العالم (على أنها) من أوائل العمليات التي تجرى لمريض مصاب بفايروس كورونا المستجد".

وسجل العراق 30 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد، ليرتفع الرقم الرسمي المسجل إلى 1232 حالة، اكتشفت بعد إجراء أكثر من 30 ألف فحص، منها أكثر من ألفي فحص أجريت الخميس، بحسب وزارة الصحة.

وتوفي 69 شخصا في العراق بالمرض، فيما شفي 496 شخصا.