قوات عراقية قرب الفلوجة  الشهر الماضي
قوات عراقية قرب الفلوجة الشهر الماضي

قال قائد عمليات غرب بغداد اللواء ركن سعد حربيّة إن الجهات المعنية أكملت تطهير الأحياء الشمالية الشرقية من مدينة الفلوجة من العبوات الناسفة والألغام، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

​​وأكد قائد العمليات أن الفلوجة أصبح بإمكانها استقبال النازحين بعد توفير الخدمات الأساسية للأحياء.

 

هذا وصرح الضابط في القوات العراقية محمود مردي أن قوات قوامها 4000 فرد، وتتكون من الجيش والحشد الشعبي بالإضافة إلى الأمن الوطني وجهاز المخابرات، تواصل التدقيق في هويات العائدين إلى الكرمة للتأكد من سلامة صدور جنسية الأحوال المدنية.

​​المصدر: راديو سوا

قوات عراقية قرب القيارة
قوات عراقية قرب القيارة

دعت قيادة عمليات تحرير محافظة نينوى العراقية سكان ناحية القيارة، التي تم تحريرها مؤخرا من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، إلى الحفاظ على مناطقهم وعدم السماح لعناصر التنظيم باختراقهم.

وقال قائد العمليات اللواء نجم الجبوري إن السلطات العراقية تعمل على إعادة ترتيب الخطط العسكرية لإحكام السيطرة على الناحية.

العثور على مقبرة

في غضون ذلك، عثرت قوات الأمن العراقية على حوالي 550 جثة في إحدى مقابر مدينة الفلوجة تعود لعناصر من تنظيم داعش قتلوا بين عامي 2015 و2016.

وذكر مسؤولون عسكريون عراقيون أن معظم الجثث تعود لمقاتلين من العرب والأجانب، إذ أن التواريخ المكتوبة على شواهد القبور تبين أن معظم القتلى سقطوا خلال الأيام الأخيرة قبل استعادة الفلوجة نهاية حزيران/يونيو الماضي.

وقال العميد الركن جليل عبد الرضا، قائد فرقة المشاة الأولى، إن هؤلاء قتلوا خلال عمليات القصف والاشتباكات وقاموا بدفنهم في هذا المكان على وجه السرعة.

وكتب على الشواهد ألقاب القتلى وتم ترقيم المدافن بشكل تسلسلي، في المقبرة الواقعة بجوار مدرسة في وسط المدينة.

وكانت الفلوجة أولى المدن التي سقطت بيد التنظيم المتشدد في كانون الثاني/يناير 2014، وشكلت استعادتها ضربة قاصمة لداعش.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات