عناصر في قوات البيشمركة خلال عملية قرب قرية حسن شمس شرق الموصل
عناصر في قوات البيشمركة خلال عملية قرب قرية حسن شمس شرق الموصل

قالت صحيفة الإندبندنت الخميس إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يضيق الخناق على المدنيين في الموصل مع اقتراب القوات العراقية وقوات التحالف من تحرير تلك المدينة.

ونقلت الصحيفة عن وكالة أخبار كردية اعتقال التنظيم لحوالي 200 مدني خلال الأشهر الماضية بتهمة التجسس، بينما ألقي القبض على 60 آخرين رفضوا الانصياع لتحريم التنظيم زيارة قبور الموتى خلال عيد الأضحى، وفق ما أفاد به النقيب في شرطة محافظة نينوى أمير واثق لوسائل إعلام محلية.

وكان الجلد أمام الملأ عقوبة ثلاثة شبان بسبب ممارستهم لعبة كرة القدم، حسبما نقلت الانبندنت عن تقارير وردت الثلاثاء.

وتتفاوت الأرقام عند الحديث عن عديد التنظيم في مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية، حيث رجح قائد عسكري كردي تواجد 20 ألف عنصر مقاتل في المدينة، بينما تراوحت التقديرات الأميركية بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف عنصر.

يذكر أن الحكومة العراقية تعهدت باستعادة الموصل آخر معاقل التنظيم في العراق نهاية العام الحالي، لكن ذلك لا يمنع، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، وجود مخاطر جسيمة لهذه العملية العسكرية أبرزها الخطر المحدق بحياة المدنيين المتواجدين في تلك المنطقة.

المصدر: الإندبندنت/ أ ف ب

أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا
أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا

قررت السلطات العراقية، السبت، تمديد فرض حظر التجول في جميع مناطق البلاد، في ظل استمرار تسجيل أرقام قياسية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان إن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قررت استمرار فرض الحظر الشامل هذا الأسبوع، وتحويله إلى جزئي اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأعلنت بغداد السبت الماضي فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاتها الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا.

والسبت أيضا قالت وزارة الصحة إن البلاد شهدت تسجيل 1252 حالة إصابة جديدة بالوباء أكثر من نصفها في بغداد، بالإضافة لـ33 حالة وفاة، ليرتفع بذلك مجموع الحالات إلى 11098 حالة والوفيات إلى 318.

وهذا العدد هو الأكبر لحالات الإصابة المكتشفة خلال 24 ساعة في العراق منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة في مارس الماضي.

وخلال الأيام الأولى من تفشي الفيروس، كان العراق يعلن أرقاما لا تتجاوز 20- 50 حالة يوميا، لكن الأعداد بدأت بالارتفاع بشكل كبير خلال "الموجة الثانية من الوباء التي يشهدها العراق" كما قال أحد الخبراء الصحيين العراقيين خلال الأيام الماضية.

ويحذر خبراء من احتمال انهيار النظام الصحي المتهالك أصلا، بعد وصول المستشفيات إلى طاقاتها القصوى وامتلائها بالمصابين بالوباء، بالإضافة لتسجيل حالات عديدة في صفوف الكوادر الصحية العراقية.

ودعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني السبت العراقيين إلى مزيد من الحيطة والحذر والاهتمام بتطبيق الإجراءات الوقائية، غداة يوم سجل فيه العراق رقما قياسيا لإصابات كورونا.

ويلقي الكثير من الأطباء باللوم في الانتشار المتسارع للمرض على من يرفضون الخضوع للاختبارات والعزل وعلى مخالفة حظر التجول المفروض في عموم البلاد.