قوات عراقية قرب الموصل
قوات عراقية قرب الموصل

واصلت القوات العراقية المشتركة هجومها لاستعادة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، إذ تمكنت من السيطرة على مناطق في الأطراف الشرقية والجنوبية والشمالية من المدينة، وأحكمت حصارها على مدن أخرى استعدادا لاقتحامها.

حسب تصريحات المسؤولين العسكريين، استعادت القوات العراقية أكثر من 70 قرية في محيط الموصل وأكثر من 1000 كلم مربع من الأراضي منذ انطلاق العمليات في الـ17 من الشهر الجاري.

وتخوض قوات عراقية خاصة في هذه الأثناء اشتباكات مع داعش في قرية الخزنة الواقعة على الطريق الرابطة بين برطلة المحررة والموصل. وأفاد مراسل "رايو سوا" بدرخان حسن الذي يرافق قوات الأمن العراقية بأن قوات مكافحة الإرهاب تحاول أيضا استعادة قرية مجاورة في هذه الأثناء:

​​

ويأتي هذا فيما أحبطت قوات البيشمركة هجوما لتنظيم داعش بخمس سيارات ملغومة على الأقل على محور سنجار. وقتلت القوات الكردية 15 من عناصر التنظيم في المنطقة.

 ولفت رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي إلى أن قواته حريصة على عدم المساس بالمدنيين، وأيضا بالبنى التحتية:

​​

وقالت الأمم المتحدة من جانبها إن نحو خمسة آلاف شخص نزحوا منذ بدء العمليات القتالية الأسبوع الماضي، وسط توقعات بأن ترتفع أعداد النازحين خلال الأسابيع المقبلة إلى أكثر من 200 ألف.

المصدر: راديو سوا
 

 

قوات عراقية قرب الموصل
قوات عراقية قرب الموصل

نفت السلطات العراقية في بيان الاثنين مشاركة القوات التركية في عمليات استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية بأي شكل من الأشكال، وذلك ردا على أنقرة التي أكدت مشاركة مدفعيتها في قصف مواقع الجهاديين في مدينة بعشيقة.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان إن المتحدث باسمها "العميد يحيى رسول ينفي مشاركة تركيا في عمليات تحرير نينوى بأي شكل من الاشكال".

وكانت أنقرة قد أعلنت الأحد أنها قصفت مواقع تابعة لتنظيم داعش في مدينة بعشيقة.

تحديث: 07:00 تغ

أعلنت أنقرة الأحد أنها بدأت بقصف تنظيم داعش في مدينة بعشيقة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في تصريحات متلفزة الأحد إن المدفعية التركية قصفت مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة بعشيقة القريبة من الموصل شمال العراق، بعد أن طلبت قوات البيشمركة الكردية الدعم، حسب قوله.

وأوضح يلدريم للصحافيين في غرب تركيا قوله: "لقد طلبت قوات البيشمركة المساعدة من جنودنا في قاعدة بعشيقة. ونحن نقدم الدعم بالمدفعية والدبابات والهاوتزر". 

تحديث: 15:05 تغ

استعادت القوات العراقية سيطرتها الكاملة على قضاء الحمدانية جنوب شرق الموصل، لينضم إلى عشرات النواحي والقرى التي حررتها القوات المشتركة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في إطار عملية الموصل التي انطلقت الاثنين الماضي.

وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب المدينة منطقة محررة، مشيرا إلى أن وحداته أضحت تمسك بالأرض بعد أن أجهزت على عشرات من عناصر داعش، وفجرت سيارات ملغومة وألغاما زرعوها في المنطقة.

إقرأ على الحرة أيضا:

العبادي: شكرا تركيا.. لكن معركة الموصل عراقية
البرلمان العراقي يقر قانونا يحظر بيع المشروبات الكحولية

وكانت القوات العراقية قد بدأت السبت التقدم داخل الحمدانية بعد أيام من القصف الجوي والمدفعي لمواقع داعش.

البيشمركة تتقدم في بعشيقة

وفي سياق متصل، بدأت قوات البيشمركة الكردية عملية عسكرية فجر الأحد لاستعادة بعشيقة وقراها شمال شرق الموصل من داعش.

وأفاد مراسل "راديو سوا" عبد الخالق سلطان بأن القوات الكردية استعادت ثلاث قرى تعود لأقلية الشبك، وأنها تواصل التقدم نحو مدينة بعشيقة التي تبعد 10 كلم تقريبا عن مركز مدينة الموصل.

​​

المصدر: راديو سوا/وكالات