قوات عراقية خلال عملية استعادة الموصل
قوات عراقية خلال عملية استعادة الموصل

قالت القوات العراقية إنها أضحت على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من الجانب الشرقي للموصل، مبدية تفاؤلا بإمكانية دخول ثاني أكبر مدن العراق في الأيام المقبلة.

وأوضح قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري في اتصال مع "راديو سوا" الأربعاء أن القطعات التي أحرزت تقدما ميدانيا كبيرا ستواصل ضغطها على تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مرجحا بلوغ أعتاب المدينة أو دخول بعض أحيائها قبل نهاية الشهر الجاري.

​​اقتحام وشيك للشورة

ومن المقرر أن تنطلق عملية لاستعادة منطقة الشورة بالكامل من سيطرة داعش، حسب قائد عمليات نينوى، مشيرا إلى تحرير أكثر من 1500 شخص كانوا محتجزين لدى التنظيم ونقلهم إلى منطقة القيارة.

​​​استعادة معمل غاز تلكيف

وتأتي تصريحات الجبوري، فيما استعادت القوات العراقية معمل غاز تلكيف شمال شرق الموصل، بعد إحكامها الطوق على مسلحي داعش المنتشرين في مركز القضاء.

وأشار بيان لوزارة الدفاع العراقية إلى أهمية هذا المحور الذي يبعد ستة كيلومترات عن حي العربي، أول أحياء مدينة الموصل من المحور الشمالي.

وفي المحور الشرقي من مدينة الموصل، أحكمت قوات جهاز مكافحة الإرهاب سيطرتها على قرى جديدة، أبرزها طوبزاوة، حسب تصريحات قائد الجهاز في عمليات الموصل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي.

​​​تطويق منطقة القلاع

في سياق متصل، نقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) عن مصدر أمني الأربعاء أن القوات العراقية طوقت منطقة القلاع جنوب الموصل من كل الجهات، وتنتظر ساعة الصفر لاقتحامها واستعادتها من داعش. 


المصدر: راديو سوا/ الحرة/ وكالات

قوات عراقية قرب الموصل
قوات عراقية قرب الموصل

ضيقت القوات العراقية المشتركة من الجيش والبيشمركة والحشد العشائري الخناق على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الموصل، بعد ثمانية أيام من انطلاق العمليات، وتمكنت من استعادة 12 قرية في الأطراف الجنوبية والشرقية والشمالية من المدينة.

وقال قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في اتصال مع "راديو سوا" إن قواته أصبحت على مسافة 30 كيلومترا من جنوب مدينة الموصل، مشيرا إلى أن التنظيم استخدم سكان القرى المحررة دروعا بشرية.

​​

وحاول التنظيم توسيع هجماته المضادة لتخفيف الضغط على مقاتليه في آخر وأكبر معاقله في العراق، وقام بمحاولات للهجوم على مدينتي كركوك والرطبة، لكن القوات العراقية صدت الهجومين وأفشلتهما.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى الزبيدي من جانبه إن القوات أحكمت الطوق حول قضاء تكليف شمال مدينة الموصل، وألحقت خسائر كبيرة في صفوف داعش.

واستعادت قوات البيشمركة عدة مناطق في ناحية بعشيقة شمال شرق الموصل، وفقا للعميد في قوات الكردية نور الدين حسين خوض.

تحرير تلعفر للحشد الشعبي

وأعلن المتحدث باسم عصائب أهل الحق جواد الطليباوي الثلاثاء أن الحشد الشعبي كلف رسميا باستعادة السيطرة على بلدة تلعفر ومنع عناصر داعش من الفرار من الموصل غربا باتجاه سورية.

وتوقع طليباوي أن تكون معركة تلعفر صعبة وشرسة لأنها تحاول قطع الجهة الغربية ومنع هروب عناصر داعش.


المصدر: راديو سوا/ وكالات