قوات عراقية قرب الموصل
قوات عراقية قرب الموصل

قالت مصادر في الجيش العراقي الخميس إن عملية استعادة السيطرة على الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش على وشك الانتهاء في ظل الانتصارات المتتالية التي تحققها القوات المشاركة في المعركة.

لكن اللواء في الجيش العراقي سامي العريضي نبه إلى أن المعركة لم تحسم بعد، موضحا أن التنظيم يستغل بعض المنافذ التي لا تزال مفتوحة.

وأوضح العريضي للصحافيين "محاصرة المدينة بالكامل، أتوقع أن هذا الخبر غير دقيق. هناك منافذ ما زالت مفتوحة بالنسبة للعدو ويمكن أن يقدم من خلالها الذخيرة والمواد الأخرى".

​​

وأكد اللواء ذاته أن القوات العراقية استطاعت قتل أكثر من 2500 من مسلحي داعش منذ بدء عملية تحرير الموصل الشهر الماضي.

من جانب آخر، أشار القائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي إلى أن المعارك الأخيرة ستكون برّية، موضحا أن الهدف من ذلك الحفاظ على سلامة المدنيين.

​​

المصدر: راديو سوا

قوات عراقية مشاركة في عملية تحرير الموصل
قوات عراقية مشاركة في عملية تحرير الموصل

أعلنت قوات الحشد الشعبي الأربعاء قطع الطريق بين مدينتي الموصل العراقية والرقة السورية، آخر خطوط الإمداد الغربية لتنظيم داعش.

وعزلت الموصل أيضا عن بقية المحافظات العراقية، حسب مسؤولين في الحشد.

وأوضح المسؤولون أن فصائل الحشد وصلت إلى الطريق الذي يربط بين تلعفر وسنجار حيث التقت مع القوات الكردية، وفصلت المنطقتين عن بعضهما.

وأفادت خلية الإعلام الحربي بمقتل من يسمى بوزير إعلام داعش لولاية نينوى.

وقالت في بيان إن الطائرات العراقية قتلت وزير إعلام داعش لولاية نينوى "زياد خروفه" خلال الغارات التي شنتها في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

وأعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير جارالله تحرير المزيد من القرى في محور الزاب.

وقال في بيان إن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وفوج مغاوير الفرقة 15 حررت قرى "قرة تبة"و"حاوصلات" و"الطواجنة" ورفعت العلم العراقي فوق أبنيتها.

 

المصدر: راديو سوا