عناصر في الحشد الشعبي خلال مشاركتهم في عملية تحرير الموصل
عناصر في الحشد الشعبي خلال مشاركتهم في عملية تحرير الموصل

أفادت مصادر عسكرية الخميس بأن القوات العراقية تواصل تقدمها في أحياء مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، على الرغم من سوء الأحوال الجوية في المنطقة. 

فقد توغلت القوات داخل أحياء الانتصار والمفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين شرقي المدينة، فيما تم تحرير أحياء الإخاء والبكر والزهور بالكامل من قبضة التنظيم. وأشارت المصادر إلى أنه تم تطهير 33 حيا في الموصل منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة المدينة.

وأوضح مدير إعلام قيادة عمليات نينوى العميد فراس بشار في تصريح لـ"راديو سوا" أن القوات العراقية تشن عملياتها من أربعة محاور، مشيدا بالتنسيق بين الجيش العراقي وطيران التحالف الدولي في هذه العمليات:

​​
وأفاد مراسل "راديو سوا" نقلا عن مصادر عسكرية بأن مواجهات تدور في حيي الإخاء الأولى والثانية بين قوات مكافحة الإرهاب وعناصر من داعش، مشيرا إلى أنها تحدثت عن هروب مقاتلي التنظيم من تلك المنطقتين إثر التقدم الذي أحرزته القوات العراقية.

آخر التطورات الميدانية في تقرير مراسل "راديو سوا" بدرخان حسن:

​​

وفي المحور الغربي من المدينة، تمكنت قوات الحشد الشعبي من تحرير قرية خطاب، والتقدم باتجاه منطقة تل عبطة.

المصدر: راديو سوا

أحرزت القوات العراقية مزيدا من التقدم شرق الموصل وتقدمت باتجاه مركز المدينة. 

وسيطرت هذه القوات على عدة قرى وبلدات كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مشيرة إلى مقتل 12 جندي خلال الساعات الـ24 الماضية جراء استخدام التنظيم للسيارات الملغومة وانتشار قناصته على أسطح المباني.