العلم الكردي فوق قلعة أربيل
العلم الكردي فوق قلعة أربيل

رغم أن ختان الإناث يعتبر عادة دخيلة على العراق، مازالت النساء في إقليم كردستان عرضة لعملية التشويه هذه، حسب ما أظهرت إحصائية جديدة أجرتها منظمات تعنى بشؤون المرأة بالتعاون مع منظمة يونيسف التابعة للأمم المتحدة.

وأشار المجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان إلى أن الإحصائية التي نشرت الأربعاء، أجريت بين 2015 و 2016 وشملت زيارات للعائلات وإجراء مقابلات مع أكثر من 6000 امرأة من أعمار مختلفة في المحافظات الكردية. ​

العاصمة أربيل في المرتبة الأولى

تصدرت عاصمة الإقليم أربيل المحافظات الكردية الأخرى، في عدد الإناث اللاتي تعرضن لعملية الختان، بنسبة 16.7 للفتيات مقابل 67.6 للنساء.

وجاءت محافظة السليمانية ثانية بنسبة 11.8 للفتيات و 60.3 للنساء.

وكان العدد أقل بكثير في محافظة دهوك، حيث بلغت نسبة الفتيات المختونات 4.1 والنساء المختونات 7.4، بينما وصلت نسبة الفتيات في حلبجة إلى 1.1 في مقابل 40 في المئة للنساء.

وتشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك نحو 125 مليون فتاة وامرأة في العالم يعانين من آثار الختان.

وتقول المنظمة الدولية إن الختان يطال إناثا تتراوح أعمارهن بين سن الرضاعة و 15 سنة.

 

يوجد في العراق 7500 جندي أميركي
يوجد في العراق 7500 جندي أميركي | Source: www.centcom.mil

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

والأربعاء حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب طهران من دفع "ثمن باهظ" إذا ما هاجمت هي أو حلفاؤها في العراق القوات الأميركية المتمركزة في هذا البلد.

وأضاف "بناء على معلومات، تخطط إيران أو حلفاؤها لهجوم مباغت يستهدف قوات أميركية و/أو منشآت في العراق".

وتخوض الولايات المتحدة وإيران نزاعا شرسا على النفوذ في العراق حيث تحظى طهران بدعم جهات فاعلة وفصائل مسلحة، فيما تقيم واشنطن علاقات وثيقة مع الحكومة العراقية، وفق وكالة فرانس برس.

وينتشر في العراق نحو 7500 جندي أميركي في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة لمساعدة القوات العراقية في التصدي للمجموعات الجهادية، لكن هذا العدد تراجع بشكل ملحوظ هذا الشهر.