عناصر من الشرطة العراقية في بغداد
عناصر من الشرطة العراقية في بغداد

قتلت القوات العراقية الأربعاء انتحاريين حاولا التسلل إلى مقر اللواء 55 التابع للجيش في منطقة الدراوشة جنوب العاصمة.

وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن في اتصال مع "راديو سوا"، إن المحاولة الفاشلة لم تسفر عن أي خسائر بشرية في صفوف قوات الأمن:

​​

ويأتي الهجوم غداة بدء تطبيق خطة أمنية جديدة في العاصمة تتضمن رفع عدد كبير من الحواجز الأمنية ونقاط التفتيش في المدينة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد حذر الثلاثاء من هجمات انتقامية قد ينفذها تنظيم داعش جراء خسائره في مدينة الموصل التي بدأت القوات العراقية قبل شهرين عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادتها.

قتلى في سيارة ملغومة بالموصل

وفي الموصل شمال البلاد، لقي ثمانية مدنيين مصرعهم وأصيب 13 آخرون في انفجار سيارة ملغومة في حي الزهور الذي حررته القوات العراقية شرقي المدينة.

ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) عن مصدر عسكري قوله إن سيارة التي كان يقودها انتحاري استهدفت تجمعا لمدنيين في الحي.

وأشار إلى أن القوات العراقية سارعت إلى تطويق الأحياء السكنية وإعادة عمليات التفتيش والمداهمة بحثا عن سيارات داعش الملغومة في الحي والمناطق المحررة الأخرى.

المصدر: وكالات/ راديو سوا
 

عناصر من القوات الكردية الإيرانية في مدينة كويسنجق
عناصر من القوات الكردية الإيرانية في مدينة كويسنجق

اتهم الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني المعارض طهران بالوقوف وراء الانفجار الذي استهدف مقر حزبه في قضاء كويسنجق بمحافظة أربيل مساء الثلاثاء، وراح ضحيته ستة من عناصر الحزب، وآخر من عناصر قوات أمن إقليم كردستان.
 
وقال السكرتير العام للحزب خالد عزيزي في مؤتمر صحافي إن إيران لا تستهدف حزبه فقط بل كل من يحاول الوقوف بوجه سياساتها، مضيفا أن رسالة الحزب كانت ولا تزال "هي الحوار والسلام".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية آزاد محمد:

​​

قتلى في أربيل (الثلاثاء 20:36 ت.غ)

وقع انفجاران في مدينة كويسنجق شرقي عاصمة إقليم كردستان أربيل بالقرب من المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني، وهو حزب معارض لإيران.

وأفادت وسائل إعلام كردية أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء الانفجارين.

وقال سركوت رسول قائمقام المدينة لوسائل إعلام محلية إن التحقيقات قد بدأت، داعيا أهالي المدينة إلى التوجه إلى المستشفى والتبرع بالدم.

وأفاد شهود عيان بوقوع الانفجار الأول أمام محل تجاري، وحين هرع الناس إلى المكان لإنقاذ المصابين وقع الانفجار الثاني. 

وتشير الحصيلة الأولية إلى سقوط 7 قتلى و أكثر من ثلاثة جرحى معظمهم من قوات البيشمركة التابعة للحزب الكردي الإيراني.

​​وقال الصحافي الكردي كمال جوماني في تغريدة إن انفجارين استهدفا مقر حزب المعارضة الكردية الإيرانية ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين. 

 

​​ويقول هذا المغرد إن أحد القتلى من قوات الأمن الكردية العراقية (أسايش).

​​

​​