نازحات من الموصل
نازحات من الموصل

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية الأربعاء ارتفاع أعداد النازحين من محافظتي نينوى وكركوك إلى 137 ألف شخص. 

وأفادت الوزارة في بيانها بأن لها القدرة الكافية لاستيعاب أكثر من 120 ألف شخص، وأنها تجري مراجعات مستمرة لخطة الاستجابة الإنسانية لإغاثة وإيواء النازحين. 

واستقبلت مخيمات النازحين في محيط الموصل مساء الثلاثاء عشرات العوائل، أغلبهم من النساء والأطفال وبينهم مصابون، وفق مدير مخيمات حسن شامي والخازر، زركار عبيد. 

وفي سياق متصل، أشار المتحدث باسم وحدة الاستجابة السريعة العقيد عبد الأمير المحمداوي إلى توقف عمليات النزوح جراء القصف العشوائي لتنظيم داعش على الأحياء التي استعادتها القوات العراقية في شرق الموصل. 

وتوقفت عمليات تقدم القوات العراقية في جميع محاور القتال ضمن معركة تحرير الموصل لسوء الأحوال الجوية، فيما تستعد قوات مكافحة الإرهاب للشروع بالمرحلة الثانية من العمليات لاستعادة ما تبقى من مناطق في الجانب الأيسر من المدينة. 

المصدر: راديو سوا

العبادي مع اثنين من القادة العسكريين - الصورة من موقع رئيس الوزراء العراقي
العبادي مع اثنين من القادة العسكريين - الصورة من موقع رئيس الوزراء العراقي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إن القضاء على تنظيم داعش في العراق سيستغرق ثلاثة أشهر أخرى.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في بغداد أن العمليات العسكرية الجارية لتحرير مدينة الموصل تمضي بوتيرة أسرع مما توقع المسؤولون الأميركيون.

وأوضح العبادي أن الأميركيين كانوا متشائمين في السابق ويتحدثون عن فترات طويلة لتحقيق هذا الهدف، لكن " النجاحات الباهرة التي حققها المقاتلون الأبطال والشجعان في القضاء على داعش خفضت هذه المدة إلى سنتين. أتصور بالعراق ربما ثلاثة أشهر".

​​

وقال قائد ميداني عراقي لوكالة رويترز الاثنين إن القوات العراقية ستستأنف هجومها في الأيام المقبلة ضمن المرحلة الثانية من العملية التي ستشهد نشر الجنود الأمريكيين في مناطق أقرب إلى خطوط الجبهة داخل المدينة.

وقال الكولونيل ستيوارت جيمس إن المرحلة الثانية من العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل ستبدأ قريبا.

وكانت القوات الأمنية قد أجلت موعد بدء المرحلة الثانية بسبب سوء الأحوال الجوية شمالي العراق.

وتتضمن المرحلة الثانية هجوما متزامنا على مركز المدينة من خمسة محاور.

المصدر: راديو سوا/ رويترز