تفجير سابق بالعاصمة العراقية
تفجير سابق بالعاصمة العراقية

قضى عشرات من الأشخاص في سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة وقعت في العاصمة العراقية بغداد الاثنين وتبناها تنظيم داعش.

إذ قتل 32 شخصا على الأقل وأصيب 60 آخرون بجروح جراء انفجار سيارة حمل ملغومة يقودها انتحاري في ساحة الـ55 في مدينة الصدر، حسبما أفادت به مصادر أمنية.

وانفجرت سيارة ملغومة ثانية عند مدخل مستشفى الكندي قرب شارع فلسطين، فيما وقع هجوم مماثل أمام مستشفى الجوادر في مدينة الصدر. وأسفر الهجومان عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، حسب السلطات. 

وشهد العراق في اليومين الماضيين هجمات في بغداد والنجف راح ضحيتها عشرات من الأشخاص.

  • هجمات في بيجي والشرقاط

وشن تنظيم داعش الاثنين هجمات استهدفت نقاط تفتيش في قضاء بيجي التابع لمحافظة صلاح الدين، وقصف أيضا مواقع في الشرقاط بقذائف الهاون. وحاولت مجموعة أخرى من عناصر التنظيم قطع طريق الموصل-تكريت.

وأكدت مصادر أمنية عراقية بأن قوات الجيش والشرطة المرابطة في المدينتين صدت هجمات داعش وأفشلتها، لكن وكالة رويترز نقلت عن مصادر لم تذكرها بالاسم القول إن أربعة جنود قتلوا وأصيب 12 بينهم عدد من أفراد الحشد العشائري.

وحسب الوكالة، فإن المهاجمين فرضوا سيطرتهم على ثلاث نقاط تفتيش واستولوا على أسلحة.

المصدر: وكالات

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال كلمته السبت
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال كلمته السبت

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه سيزور العراق الاثنين ليوجه "تحية" إلى الجنود الفرنسيين الذين يشاركون في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال هولاند في كلمة التهنئة التقليدية الموجهة إلى الفرنسيين بمناسبة العام الجديد مساء السبت "لم ننته بعد من آفة الإرهاب، ولابد لنا من المضي في مواجهته" وأضاف "في الخارج، هذا ما نقوم به عبر عملياتنا العسكرية في مالي وسورية والعراق، العراق الذي سأزوره بعد غد لأوجه تحية إلى جنودنا" هناك.

ودعا الرئيس الفرنسي إلى "محاربة الإرهاب في الداخل أيضا لإفشال كل الاعتداءات، وكشف الأشخاص الخطرين، والاحتراز من التشدد الجهادي. لكن الشيء المؤكد تماما أن الديموقراطية ستفوز في صراعها هذا مع الوحشية".

وأعاد هولاند التذكير بالاعتداءات التي أدمت فرنسا عام 2016. وقال "أفكر في هذه اللحظات بالضحايا، بعائلاتهم وبالجرحى الذين يعانون".

وأضاف "أتفهم أيضا القلق الذي لا يزال ينتابكم في مواجهة هذا التهديد الإرهابي الذي لا يتراجع، مثل ما حصل أخيرا في برلين" حيث قتل 12 شخصا دهسا بشاحنة قادها شخص أعلن تنظيم داعش أنه أحد عناصره.

وختم هولاند بالقول " الإرهابيون أرادوا زرع الفرقة والشقاق بينكم، أرادوا إخافتكم. لكنكم أثبتم أنكم كنتم أكثر قوة بتضامنكم ووحدتكم".

المصدر: وكالات