مروحية عراقية من طراز مي 35
مروحية عراقية من طراز مي 35

أعلن الجيش العراقي الأربعاء تحطم مروحية عراقية قرب بلدة بيجي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد ومقتل جميع أفراد طاقمها المكون من أربعة أشخاص.

وأفادت قيادة العمليات المشتركة في بيان بأنه أثناء تحليق أحد تشكيلات طيران الجيش صباح الأربعاء سقطت طائرة بسبب خلل فني قرب بيجي، مشيرة إلى مقتل جميع أفراد الطاقم.

وقال نقيب في طيران الجيش إن "طاقم الطائرة مكون من أربعة أفراد بينهم طياران كانا في طريقهما إلى القيارة في واجب روتيني". وأشار إلى أن "المروحية من طراز مي 35 روسية الصنع يطلق عليها تسمية صائد الليل".

وبحسب الضابط، فإن المروحيات تعمل من دون كلل بسبب كثرة التحليق خلال العمليات العسكرية الأخيرة.

ويقدم طيران الجيش دعما كبيرا للقوات البرية التي تتقدم لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني أكبر مدن العراق وأبرز معاقل تنظيم داعش.

المصدر: وكالات

طائرة حربية أميركية
طائرة حربية أميركية

أعلن الجيش الأميركي الاثنين في بيان أن 188 مدنيا لقوا حتفهم في كل من العراق وسورية جراء الغارات التي شنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ بدء العملية العسكرية في 2014.

ولا يعتبر هذا الرقم كبيرا مقارنة بالأعداد التي تذكرها منظمات منها "إير وورز" التي تراقب الضحايا المدنيين نتيجة الغارات الدولية في المنطقة. وذكرت المؤسسة أن 2100 مدني لقوا حتفهم في العراق وسورية منذ بدء العملية.

وأبدى مسؤولون عسكريون أميركيون أسفهم لسقوط الضحايا.

وقال البيان إنه رغم بذل التحالف جهودا فوق العادة لتقليل مخاطر سقوط المدنيين "إلا أنه يتعذر تجنب سقوط ضحايا في بعض الحوادث".

وذكر التحالف أنه تلقى 16 تقريرا جديدا باحتمال سقوط قتلى مدنيين في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي منها خمسة تقارير تعتبر موثوقة تشير إلى وفاة 15 مدنيا دون قصد.

وبجانب التقارير الخمسة التي لا تزال قيد التقييم قال مسؤولون إنهم يحققون في هجوم شن في 29 كانون الأول/ ديسمبر على مركبة تابعة لعناصر من التنظيم قال مسؤولون في وقت لاحق إنها كانت في ساحة انتظار سيارات داخل مستشفى.

وتقول بيانات الجيش الأميركي إن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف شنوا أكثر من 17 ألف غارة جوية ضد تنظيم داعش حتى يوم 30 كانون الأول/ ديسمبر منها 10738 في العراق و6267 ضربة في سورية.

المصدر: وكالات