المدير التنفيذي لشركة إيكسون موبيل النفطية ريكس تيليرسون
المدير التنفيذي لشركة إيكسون موبيل النفطية ريكس تيليرسون

قالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير الثلاثاء إن الصفقة النفطية التي عقدتها شركة إيكسون موبيل مع إقليم كردستان العراق بمباركة مديرها التنفيذي ريكس تيليرسون في ربيع 2011، تحدت السياسة الخارجية الأميركية من خلال وضع المصالح المادية للشركة فوق الهدف الأساسي للولايات المتحدة في العراق والذي تمثل في بناء عراق موحد ومستقر.

وسيعقد الكونغرس الأربعاء جلسة استماع بشأن تولي تيليرسون وزارة الخارجية

وكان ديبلوماسيون في الإدارة الأميركية، تكشف الصحيفة، قد طلبوا من إيكسون وشركات أخرى الانتظار، خشية أن يؤدي إبرام مثل هذه العقود إلى إضعاف مصداقية أميركا أمام السلطات العراقية، فضلا عن زيادة التوترات العرقية التي وضعت البلاد على شفا حرب أهلية.

وترى الصحيفة إن صفقات التنقيب التي عقدت في 2011 بين الشركة وإقليم كردستان تقدم فكرة حول كيفية قيام مرشح الرئيس المنتخب دونالد ترامب لمنصب وزارة الخارجية بالأعمال في منطقة تعتبر واحدة من أكثر المناطق خطورة في العالم، حيث تملك شركات الطاقة الكبرى تأثيرات سياسية كبيرة. 


ويقول فيليب غودرن للصحيفة وهو باحث في مجلس العلاقات الخارجية على تيلرسون أن يدرك، في حال تمت الموافقة على توليه وزارة الخارجية، "أن عليه أن يخدم مصالح البلاد وليس مصالح شركته".

المصدر: واشنطن بوست 

 

مسؤولون : الشيعة العراقيون العائدون من سوريا مصابون بـ"كورونا
مسؤولون : الشيعة العراقيون العائدون من سوريا مصابون بـ"كورونا

قال مسؤول عراقي رفيع المستوى ومسؤولون صحيون، إن بعض الحجاج الشيعة العائدين إلى العراق من سوريا ثبت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مما أثار مخاوف من أن سفر الحجاج قد يكون مصدرا لانتشار المرض بشكل أكبر في أنحاء البلاد، وفقا لوكالة "رويترز".

وسجل العراق حتى الآن 547 حالة اصابة بالفيروس التاجي و 42 حالة وفاة معظمها في الأسبوع الماضي.

وقالت سلطات كربلاء إنها سجلت 11 حالة إصابة بفيروس كورونا في مدينة كربلاء بين الحجاج الذين عادوا الأسبوع الماضي من سوريا بعد زيارة مزار ديني هناك.

وقال محافظ المدينة نصيف الخطابي في مقطع فيديو نُشر على فيسبوك: "كل من عاد مؤخرًا من سوريا تم عزله للتأكد من أنه غير مصاب بفيروس كورونا".

وأضاف الخطابي إنه كان يتعين على الحكومة المركزية إدراج سوريا بين الدول التي يمنع العراق السفر منها أو إليها.

كما قال مسؤولو الصحة إن هناك أربع حالات إصابة أخرى بالفيروس التاجي في مدينة النجف بين الحجاج الذين زاروا دمشق الأسبوع الماضي.

وكانت سوريا أبلغت خلال الأيام الماضية عن تسجيل تسع حالات إصابة بالفيروس فقط، وحالة وفاة واحدة، بينما يؤكد أطباء أن هناك المزيد من الحالات لم يتم الإعلان عنها.

ويواصل آلاف الحجاج من إيران، وهي نقطة مركزية لفيروس كورونا في الشرق الأوسط، والعراق ودول أخرى، الذهاب إلى سوريا لزيارة ضريح السيدة زينب في دمشق.