قوات عراقية في الموصل
قوات عراقية في الموصل

أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله الخميس تحرير حيي سومر والساهرون في الساحل الأيسر لمدينة الموصل ورفع العلم العراقي فوق مبانيهما.

ونقلت خلية الإعلام الحربي عن يارالله قوله إن قوات الرد السريع والفرقة الخامسة شرطة اتحادية حررت حي سومر في الساحل الأيسر لمدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه بعد القضاء على عدد كبير من عناصر تنظيم داعش.

وأضاف أن قوات الرد السريع التابعة لقيادة الشرطة الاتحادية حررت أيضا حي الساهرون جنوب الساحل الأيسر للمدينة، مشيرا إلى مقتل عدد من عناصر داعش.

وكان فريق الإعلام الحربي قد أعلن في وقت سابق وصول تعزيزات كبيرة من قوات الحشد الشعبي إلى قاطع المحور الغربي لمدينة الموصل.

وقال فريق الإعلام في بيان نقلته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء "نينا" إن التعزيزات تهدف إلى إطلاق المرحلة السادسة لتحرير المحور الغربي من المدينة.

وحققت القوات العراقية الأربعاء تقدما جديدا في مواجهة تنظيم داعش في شرق الموصل وقاتلت المتشددين في مناطق قرب نهر دجلة.

وتوغلت قوات خاصة في بضعة أحياء في شرق وشمال شرق المدينة في الأيام القليلة الماضية مع سعيها للوصول إلى نهر دجلة الذي يقسم الموصل إلى شطرين قبل شن هجوم على غرب المدينة الذي لا يزال يخضع بالكامل لسيطرة المتشددين.

المصدر: وكالات

قناص في الجيش العراقي في منطقة قريبة من الموصل
قناص في الجيش العراقي في منطقة قريبة من الموصل

أعلن ضابط كبير في الجيش الأميركي الأربعاء أنه ينبغي على الجيش العراقي أن يخوض معارك كبرى لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك رغم التقدم السريع الذي أحرزته في الأسابيع الأخيرة.

وقال الكولونيل بريت سيلفيا في مؤتمر صحافي من بغداد نقلته وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون عبر تقنية الفيديو كونفرنس "مازالت هناك معارك كبرى يجب خوضها في الجانب الغربي من الموصل".

ويقود سيلفيا 1700 مستشارا عسكريا أميركيا يدعمون القوات العراقية في حملتها العسكرية لتحرير الموصل.

وأوضح سيلفيا أن مسلحي داعش نصبوا دفاعات "أكبر" في غرب المدينة حسب قوله.

وأشار سيلفيا إلى إضعاف مقاومة تنظيم داعش على مختلف المستويات، مؤكدا تراجع الهجمات بالشاحنات المفخخة بالإضافة إلى تزايد قدرة العراقيين على مواجهة هذه المركبات المفخخة قبل بلوغها أهدافها.

ورأى أن القوات العراقية تمكنت وبدعم أميركي من الحد من فعالية الهجمات بطائرات مسيرة صغيرة والتي يشنها المسلحون منذ بدء معركة الموصل في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي.

 

المصدر: أ ف ب