جنود عراقيون في الموصل
جنود عراقيون في الموصل

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الأربعاء استعادة الجانب الشرقي من مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش، في إطار عملية عسكرية واسعة النطاق بدأت قبل ثلاثة أشهر.

وقال قائد الجهاز الفريق الركن عبد الغني الأسدي في مؤتمر صحافي في بغداد، إن قواته قتلت 3300 "إرهابي" ودمرت 300 آلية وسيارة للتنظيم في الجانب الشرقي.

ووصف القائد العسكري عملية تحرير الجانب الشرقي بـ"النظيفة" نظرا لتطبيق قوات الجهاز قواعد الاشتباك "بحرفية عالية" وحفاظها على حقوق الإنسان.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن الثلاثاء أن القوات العراقية بدأت التحرك ضد داعش في غرب الموصل، وهي منطقة لا يزال التنظيم يسيطر عليها بالكامل.

مخيمات جديدة لإيواء مزيد من النازحين

في سياق متصل، تسعى وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لإنشاء مخيمات جديدة للنازحين بعد أن تجاوزت أعدادهم 181 ألف نازح من الموصل والحويجة منذ انطلاق عمليات استعادة المدينة.

وتوقع وكيل الوزارة جاسم العطية ارتفاع أعداد النازحين مع انطلاق عمليات استعادة الجانب الغربي للموصل.

​​

وقال مدير مخيم ديبكة للنازحين رزكار عبيد إن المخيم يستقبل يوميا نحو 900 نازح من الموصل، لكنه تحدث عن عجز إدارة المخيم عن توفير احتياجات النازحين خلال فصل الشتاء.

​​


المصدر: وكالات/ راديو سوا

عناصر من القوات الخاصة العراقية في الموصل
عناصر من القوات الخاصة العراقية في الموصل

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إن القوات العراقية بدأت "التحرك" ضد داعش في غرب الموصل، وهي منطقة لا يزال التنظيم المتشدد يسيطر عليها بالكامل.

وكان العبادي يدلي بإفادة للصحافيين بثها التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة، فيما لم يذكر تفاصيل بشأن ما تقوم به القوات العراقية تحديدا على الجانب الغربي من المدينة.

وانتزع الجيش العراقي السيطرة من داعش على معظم شرق الموصل الذي يقطعه نهر دجلة من الشمال إلى الجنوب. وسيكون عليه تأمين الضفة الشرقية لنهر دجلة ليتمكن من بدء هجمات على مناطق غرب المدينة الخاضعة لداعش.

والثلاثاء، تمكنت قوات مكافحة الإرهاب العراقية من استعادة ثلاثة أحياء جديدة في الجانب الأيسر من الموصل، في إطار العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة داعش.

وكانت القوات العراقية قد تقدمت في حي الشرطة وحي الأندلس قرب الضفة الشرقية لنهر دجلة، ما يقربها من السيطرة الكاملة على شرق المدينة.

المصدر: وكالات