شعار البنتاغون
البنتاغون

تعد وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قائمة بأسماء عراقيين سيتم استثناؤهم من القرار التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب، ومنع بموجبه مواطني العراق وست دول أخرى من دخول الولايات المتحدة، وفق ما أفادت به صحيفة لوس أنجليس تايمز الأميركية.

وفي حديث أمام صحافيين الاثنين، قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس إن قائمة الأسماء ستشمل الأشخاص الذين ثبت التزامهم بمساعدة الولايات المتحدة.

وأضاف أن القائمة تخص " الأشخاص الذين ظهر أنهم قاموا بأشياء جيدة دعمت الولايات المتحدة،  مثل اللغويات والسائقين وأي شيء آخر، وخاطروا بأنفسهم من أجل القيام بذلك".

وهذا التحرك سيحمي عشرات آلاف المترجمين والمستشارين العراقيين الذين عملوا مع  القوات الأميركية في العراق من أن يشملهم قرار المنع، حسب الصحيفة.

ووفقا للصحيفة، لن تغير القائمة شيئا في الأمر التنفيذي بل ستكون قائمة إرشادية لوزارة الأمن الداخلي والبيت الأبيض عند تطبيق السياسة الجديدة.

والأمر التنفيذي وضع الجيش الأميركي في وضع صعب حسب الصحيفة، لأنه يعمل عن قرب مع الحكومة العراقية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وهذا الأمر يتطلب السفر بين البلدين.

وتطرقت الصحيفة إلى طيارين في الجيش العراقي سيتم إعدادهم لقيادة طائرات أف 16 بقاعدة عسكرية أميركية بأريزونا، وليس واضحا إن كان الطيارون هؤلاء الذين يقاتلون تنظيم داعش سيصلون إلى الولايات المتحدة.

 

المصدر: لوس أنجليس تايمز

 

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.