مركبة تابعة للقوات الخاصة العراقية شرقي الموصل
مركبة تابعة للقوات الخاصة العراقية شرقي الموصل

قال قائد الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي الفريق الركن قاسم المالكي السبت إن القوات الأمنية جاهزة لاقتحام الشطر الغربي من مدينة الموصل الذي مازال خاضعا لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

 وأوضح المالكي أن " القوات جاهزة لغرض القيام بالواجب، ولكن يسبق العمليات شرح الخطط والتحضيرات اللازمة. إعادة تنظيم القطعات المهاجمة، وأخذ معلومات كافية عن العدو."

​​

من جهة أخرى، تمكنت قوات الحشد الشعبي في تلعفر شمال غربي العراق من السيطرة على كل طرق الإمداد نحو مدينة الموصل لتسد بذلك جميع المنافذ على مسلحي داعش في الساحل الأيمن من المدينة حسب ما أفاد به مراسل الحرة.

وأكد المراسل أن القوات العراقية تواصل عمليات التمشيط في الساحل الأيسر للمدينة بحثا عن المختبئين من عناصر التنظيم.

المصدر: الحرة / راديو سوا

نازحون من الموصل- أرشيف
نازحون من الموصل- أرشيف

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين الجمعة إن هجوما جديدا على مقاتلي داعش في مدينة الموصل العراقية قد يجبر عشرات الآلاف من المدنيين على الفرار إذا وجدوا مهربا.

وسيضيف نزوح مثل هذا العدد مزيدا من الفارين إلى نحو 162 ألف شخص نزحوا بالفعل بسبب جهود الحكومة العراقية لاستعادة المدينة منذ تشرين الأول/أكتوبر. 

وقال المتحدث باسم مفوضية اللاجئين ماثيو سولتمارش "قد ينزح ما يصل إلى 250 ألف عراقي من ديارهم في ظل التصاعد المتوقع للصراع في غرب الموصل المكتظ بالسكان".

وقد يتسبب احتدم القتال حول الحويجة على بعد 130 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من الموصل في نزوح 114 ألفا آخرين يضافون إلى 82 ألفا فروا منذ آب/أغسطس.

وأبلغ ممثل الأمم المتحدة الخاص إلى العراق يان كوبيس مجلس الأمن الخميس أن استعادة غرب الموصل ستنطوي على تحد هائل في ظل العمليات المعقدة الخاصة بحرب المدن.

وأوضح "لا شك في أن المدنيين سيكونون في خطر شديد عندما يبدأ القتال في القطاعات الغربية من الموصل".

 

المصدر: رويترز