عناصر في قوات مكافحة الإرهاب خلال مواجهات في الموصل- أرشيف
عناصر في قوات مكافحة الإرهاب خلال مواجهات في الموصل- أرشيف

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أن قوات الأمن العراقية أصبح لديها حوالي خمسة آلاف عنصر إضافي في صفوفها من أجل المساعدة في الحفاظ على المناطق التي حررت في شرق الموصل من قبضة داعش، فضلا عن دعم القتال لطرد التنظيم من غرب المدينة.

وذكر التحالف في بيان لقيادة قوة المهام المشتركة أن عناصر الأمن الجدد تخرجوا في الآونة الأخيرة بعد خضوعهم للتدريب في مدن التاجي وبسماية وأربيل وقاعدة الأسد الجوية.

وفي سياق آخر، قال قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم عبد الله الجبوري في تصريح لـ"راديو سوا" إن ساعة الصفر لانطلاق عمليات المرحلة الثالثة لتحرير الساحل الأيمن من الموصل باتت قريبة جدا.

​​

المصدر: قيادة قوة المهام المشتركة/راديو سوا

 

قوات عراقية خلال الاستعدادات لاقتحام غرب الموصل
قوات عراقية خلال الاستعدادات لاقتحام غرب الموصل

أفاد بيان للتحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة السبت بأن طائراته قصفت مبنى غرب مدينة الموصل يعتقد أنه مركز قيادة التنظيم المتشدد.

وجاء في البيان "تمكن التحالف من خلال جهود مخابرات ومراقبة واستطلاع من معرفة أن داعش لم يستخدم المبنى لأي أغراض طبية وأن المدنيين لا يستخدمون الموقع".

وجاءت الضربة التي نفذت الجمعة في أعقاب تقارير أفادت بأن المتشددين يندسون بين المدنيين على الجانب الغربي من الموصل، وبأنهم يخزنون أسلحة في مستشفيات ومدارس ومساجد وكنائس كوسيلة لتجنب استهدافها.

وتؤكد القوات العراقية أنها جاهزة لاقتحام الشطر الغربي من مدينة الموصل الذي لا يزال خاضعا لسيطرة داعش.

المصدر: وكالات