الجنرال ستيفن تاونسند
قائد التحالف الدولي ضد داعش ستيفن تاونسند

قلل قائد قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الجنرال ستيفن تاونسند الأربعاء من احتمال حدوث زيادة كبيرة في عدد قوات التحالف في العراق وسورية.

وذكر تاونسند خلال مشاركته في مؤتمر صحافي في البنتاغون عبر الفيديو من بغداد أن سبب استبعاده هكذا زيادة هو فعالية عمليات التحالف حتى الآن.

وفي حال استقدام قوات إضافية، أكد تاونسند على أهمية العمل مع شركاء التحالف في العراق وسورية لضمان تفهمهم لأسباب اتخاذ القرار والحصول على موافقتهم.

وفي ما يتعلق بعملية تحرير مدينة الرقة السورية من داعش، قال قائد قوات التحالف الدولي إن "السوريين هم من سيقومون بتحرير الرقة"، متوقعا مشاركة "بعض القوات الكردية" في العملية.

 

المصدر: رويترز

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.