صورة بالأقمار الصناعية لجسر الحرية
صورة بالأقمار الصناعية لجسر الحرية

أفاد مصدر أمني عراقي بأن قوات الرد السريع في الشرطة الاتحادية سيطرت على جسر الحرية وقتلت 111 عنصرا من داعش وسط الموصل، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا).

كما سيطرت الشرطة الاتحادية بالتعاون مع قوات الرد السريع على مبنى مديرية ماء ومجاري مدينة الموصل في منطقة الدندان.

وحررت القوات الأمنية مبنى مديرية الشرطة ومجمع المحاكم في الموصل بالكامل، وكذلك مبنى مديرية الطاقة الكهربائية.

ومن جانب آخر، عثرت القوات الأمنية العراقية على مقبرة جماعية تضم 50 جثة تعود لمدنيين عزل في منطقة اليرموك، غرب الموصل، وبدت عليها آثار تعذيب.

المصدر: الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا)

تحديث: 11:52 ت. غ.

واصلت القوات العراقية الاثنين تقدمها في الجانب الغربي من مدينة الموصل على حساب تنظيم داعش، وأصبحت على بعد مئات الأمتار من الجسر الثاني (جسر الحرية) القريب من المجمع الحكومي.

ومن شأن السيطرة على الجسر أن تمكن القوات العراقية من تعزيز وجودها في المنطقة وزيادة الضغط العسكري على داعش.

ورجح قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير يارالله وصول القوات العراقية إلى المربع الحكومي واستعادة جسر الحرية خلال اليومين المقبلين:

​ولفت يار الله إلى أن القوات العراقية تخوض معارك نوعية في مناطق التماس.

وقال قائد الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت في بيان إن قواته استأنفت هجماتها على معاقل داعش في أحياء الدندان والدواسة والنبي شيت، وتدفع بقوات من فرقة النخبة إلى حي العكيدات وبإسناد طيران الجيش والمدفعية، مشيرا إلى أن القوات تتقدم باتجاه المجمع الحكومي من عدة محاور.

وأعلن القائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي تحرير حي الصمود من سيطرة داعش و"تطهيره بشكل كامل"، مشيرا إلى أن القوات تتقدم أيضا باتجاه حي المنصور.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" بدرخان حسن:

​​
وبدأت القوات العراقية عملية تحرير غرب الموصل في 19 من شباط/فبراير بعد السيطرة على الجانب الشرقي من المدينة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات


 

يوجد في العراق 7500 جندي أميركي
يوجد في العراق 7500 جندي أميركي | Source: www.centcom.mil

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

والأربعاء حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب طهران من دفع "ثمن باهظ" إذا ما هاجمت هي أو حلفاؤها في العراق القوات الأميركية المتمركزة في هذا البلد.

وأضاف "بناء على معلومات، تخطط إيران أو حلفاؤها لهجوم مباغت يستهدف قوات أميركية و/أو منشآت في العراق".

وتخوض الولايات المتحدة وإيران نزاعا شرسا على النفوذ في العراق حيث تحظى طهران بدعم جهات فاعلة وفصائل مسلحة، فيما تقيم واشنطن علاقات وثيقة مع الحكومة العراقية، وفق وكالة فرانس برس.

وينتشر في العراق نحو 7500 جندي أميركي في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة لمساعدة القوات العراقية في التصدي للمجموعات الجهادية، لكن هذا العدد تراجع بشكل ملحوظ هذا الشهر.