حيدر العبادي
حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن بلاده لن تتردد في ضرب "مواقع الإرهاب" في دول مجاورة تهدد أمن العراق.

وشدد في كلمة خلال انطلاق أعمال ملتقى السليمانية الدولي الخامس الأربعاء، إن عمليات عسكرية كهذه لن تتم من دون تنسيق مع تلك الدول وفي إطار سياسة احترام السيادة.

وأوضح العبادي معلقا على قصف مقاتلات عراقية مواقع داخل الأراضي السورية قبل أسبوعين، أن بغداد حصلت على موافقة دمشق لضرب "الإرهابيين" في منطقة البوكمال، حيث كانت تصنع السيارات الملغومة التي ترسل إلى بغداد ومدن عراقية أخرى.

ودعا العبادي دول المنطقة إلى التعاون في محاربة الإرهاب وإيقاف الحروب التي "لم تنتج إلا الإرهاب".

معركة الموصل

وفي سياق آخر، اقتربت قوات الأمن العراقية من حسم معركة غرب الموصل مع إعلان سيطرتها على مجمع المباني الحكومية، وتعمل الأربعاء على تطهير أحياء دخلت إليها قبل أيام.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير يارالله "راديو سوا" إن قوات الشرطة الاتحادية تواصل التقدم نحو مركز المدينة القديمة:

​​

وأكد استمرار تقدم بقية القطعات في محاور القتال الأخرى ضد تنظيم داعش، مشيرا إلى أن قوات مكافحة الإرهاب توجهت إلى حيي الشهداء الثانية والمعلمين.

وفي هذه الأثناء استمر نزوح المدنيين من مناطق الجانب الغربي للموصل، وتجاوز عددهم 58 ألف شخص، حسب ما أعلن يارالله، مشيرا إلى استهداف داعش للنازحين بمختلف أنواع الأسلحة.

المصدر: راديو سوا

الصورة من صفحة المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي على فيسبوك
الصورة من صفحة المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي على فيسبوك

دعا رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، الذي كان في الموصل الثلاثاء، مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى تسليم أنفسهم إلى القوات العراقية، معتبرا ألا خيار أمامهم سوى الموت أو الاعتقال.

​​وشدد العبادي على أهمية تعاون المدنيين مع القوات الأمنية لمحاربة عناصر داعش:

 

​​

وأعلنت الثلاثاء السلطات العراقية استعادة السيطرة على المجمع الحكومي في الجانب الغربي للموصل، إلى جانب استعادة المتحف الأثري القديم.

وبموازاة ذلك، تفقد العبادي القوات المشاركة في معارك استعادة ساحل الموصل الأيمن.

 

المصدر: راديو سوا