نازحون من الموصل
نازحون من الموصل

أفادت الإذاعة الوطنية العامة الأميركية (NPR) بأن الولايات المتحدة والعراق يعملان على تغيير التكتيكات المتبعة للقضاء على داعش في الموصل.

وقال قائد عمليات نينوى اللواء نجم عبد الله الجبوري للإذاعة إن القوات العراقية ستبطئ وتيرة المعارك في المدينة القديمة بالموصل بهدف تقليص عدد الضحايا المدنيين.

وأوضح أن القادة العسكريين اتفقوا على عدم الاعتماد على الغارات الجوية لأن ذلك قد يزهق أرواح الكثير من الناس، وأضاف "نظرا لقلة الغارات الآن، نحتاج إلى إجراء بعض المناورات بهدف تغيير خططنا".

وتشمل التكتيكات الجديدة وفق الجبوري إعادة انتشار القوات العراقية لزيادة الدعم في المناطق المحيطة بغرب الموصل بدل الزحف جنوبا باتجاه المدينة القديمة.

وقال الجبوري إن التقدم في الجانب الشرقي من المدينة كان سريعا، إلا أن الوضع الآن صعب جدا، "لقد حررنا 50 في المئة من المدينة لكن ندرك جيدا أن الأشخاص الذين لا يزالون داخلها يعانون كثيرا بسبب شح المواد الغذائية والماء والكهرباء وكل شيء."

ويذكر أن أكثر من 100 مدني قتلوا في تفجير استهدفت حي الجديدة في الموصل في 17 آذار/ مارس، وألقى البعض بالمسؤولية عن مقتلهم على طيران التحالف الدولي ضد داعش .وتحقق وزارة الدفاع الأميركية في احتمال إقدام داعش على زرع متفجرات ساهمت في انهيار عدد من المنازل.

وأوضح الجبوري أن القوات المشاركة في عمليات الموصل لم تكن تدرك أن عشرات الأشخاص كانوا متحصنين في تلك المنازل.

يذكر أن داعش محاصر في المدينة وما من منفذ له للفرار، لكن هناك حوالي 400 ألف مدني يستخدمهم التنظيم كدروع بشرية ويمنعهم من المغادرة.

الدخان يتصاعد إثر غارات في مدينة الموصل
الدخان يتصاعد إثر غارات في مدينة الموصل

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي الثلاثاء إن هناك أدلة موثقة عن جرائم ارتكبها تنظيم داعش بحق المدنيين في الموصل.

وأوضح خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي أن عناصر داعش يتخذون المواطنين دروعا بشرية، ويحاولون أن يقتلوا أكبر عدد من المدنيين، ويدمرون الأزقة والمنازل بالسيارات المفخخة، مشددا على أن كل ذلك موثق بالأدلة.

​​

وأشار إلى أن الكثير من المدنيين يطالبون بالإسراع في التحرير من أجل تخليصهم من داعش، لافتا في الوقت نفسه إلى أن هناك من يريد تأخير وعرقلة تحرير الموصل.

​​

تواصل الاشتباكات

ميدانيا، تتواصل الاشتباكات بين قوات الشرطة الاتحادية ومسلحي داعش، على مقربة من جامع النوري في المدينة القديمة.

وقال الملازم في الشرطة الاتحادية أحمد الرومي إن قوات الشرطة قريبة من الجامع وسط المدينة.

​​

وتحدث العميد سالم عبد الرضا من الشرطة الاتحادية عن قتل العديد من أفراد داعش أثناء عمليات التقدم، وأكد قرب اكتمال تحرير الموصل.

​​

مقتل العشرات من داعش

وفي السياق ذاته، أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد جودت مقتل العشرات من عناصر داعش بضربات صاروخية على مواقعهم في الجانب الأيمن من الموصل.

وقال جودت في بيان إن كتائب صواريخ غراد التابعة للشرطة الاتحادية قصفت بالتنسيق مع الطائرات الموجهة مقرات التنظيم في تلك المناطق.

وأكد البيان استمرار العمليات العسكرية البرية التي تشنها قوات الشرطة الاتحادية مترافقة مع قصف تشنه طائراتها الموجهة ضد مقرات التنظيم ودفاعاته الثابتة والمتحركة.

 

المصدر: راديو سوا