وزير الدفاع الأميركي جايمس ماتيس
وزير الدفاع الأميركي جايمس ماتيس

منح البيت الأبيض صلاحيات جديدة لوزارة الدافاع (البنتاغون) بخصوص تحديد عدد القوات الأميركية في كل من العراق وسورية، وذلك في إطار مساعي الرئيس دونالد ترامب لترك بعض القرارات الميدانية في يد القادة العسكريين، حسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس.

وستتيح الخطوة لوزير الدفاع جيمس ماتيس إمكانية اتخاذ قرارات تتعلق بإرسال قوات جديدة إلى سورية لمساعدة القوات التي تدعمها الولايات المتحدة من أجل استعادة مدينة الرقة من سيطرة داعش، إضافة إلى صلاحية إدخال تعديلات على عدد القوات المشاركة في العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل العراقية من التنظيم.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت الأربعاء إن ماتيس لم يجر أي تعديلات لحد الآن بخصوص حجم القوات.

وقام البنتاغون خلال الشهور الأخيرة، بموافقة البيت الأبيض، بزيادة عدد القوات الأميركية في سورية والعراق بشكل تدريجي وأرسل المئات من جنود مشاة البحرية (المارينز) إلى سورية والمزيد من المستشارين إلى العراق.

المصدر: أسوشييتد برس

 

تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق
تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق أن مختبراتها سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت 58 حالة جديدة منها 34 حالة في النجف وثلاث حالات في بغداد وتسع حالات جديدة في البصرة ليرتفع مجموع حالات الإصابة في البلاد إلى 878 حالة.

كما سجلت 33 حالة شفاء جديدة لترتفع بذلك حالات الشفاء في جميع أنحاء العراق إلى 259 حالة.

وأعلنت الوزراة تسجيل حالتي وفاة في كل من البصرة والكرخ ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 56 وفاة.

وتشهد إيران، جارة العراق، أعلى عدد من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المنطقة. وتربط البلدين علاقات تجارية ودينية وثيقة وبينهما حدود برية كبيرة أغلقها العراق في فبراير بسبب مخاوف من تفشي المرض.

وتسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق مثله مثل خدمات وبنية تحتية أخرى وتلك من المشكلات التي اشعلت فتيل احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في الأشهر الماضية.