جندي من قوات الحشد الشعبي في مدينة الحضر
جندي من قوات الحشد الشعبي في مدينة الحضر

أعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" الخميس تحرير قضاء الحضر جنوب الموصل بالكامل.

وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان إن قوات الحشد الشعبي حررت قضاء الحضر بالكامل خلال 48 ساعة ورفعت العلم العراقي فوق المباني، وكبدت تنظيم داعش خسائر كبيرة.

ويأتي هذا الإعلان في اليوم الثالث من انطلاق العملية العسكرية لقوات الحشد لاستعادة المنطقة التي تضم موقعا تراثيا مدرجا على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

وأوضحت هيئة الحشد الشعبي في بيان منفصل، أن قواتها بدأت عمليات إزالة العبوات الناسفة ومعالجة المنازل الملغومة، وأنها تمكنت من إجلاء أكثر من 5500 مدني من قضاء الحضر.

​​

واستعادت قوات الحشد الأربعاء موقع الحضر الأثري الواقع في منطقة صحراوية جنوب غرب مدينة الموصل، إضافة لأكثر من 10 قرى خلال عملية عسكرية انطلقت الثلاثاء بدعم من مروحيات الجيش العراقي.

وتشكل منطقة الحضر مثلثا بين ثلاث محافظات هي نينوى وصلاح الدين والأنبار.

وقال اللواء علي الحمداني قائد لواء علي الأكبر أحد فصائل الحشد الشعبي إن "تحرير الحضر يقطع الطريق على عناصر داعش الذين كانوا يستخدمونها ممرا بين الرقة السورية والجانب الغربي لمدينة الموصل".

وفي بيان مقتضب قال القيادي في الحشد جواد الطليباوي إن قضاء البعاج وناحية القيروان وتأمين الحدود العراقية السورية ستكون ضمن العمليات المقبلة التي ستنفذها قوات الحشد بعد تحريرها قضاء الحضر بالكامل.

المصدر: راديو سوا/أ ف ب  

قوات من الحشد الشعبي جنوب الموصل
قوات من الحشد الشعبي جنوب الموصل

استعادت قوات الحشد الشعبي الأربعاء مدينة الحضر الأثرية في محافظة نينوى من قبضة داعش، في إطار عملية عسكرية بدأتها الثلاثاء لتحرير قضاء الحضر.

​​وكانت قوات الحشد قد حققت تقدما في القضاء من خمسة محاور، إذ تمكنت من استعادة عدة قرى فيه منها سعدان والسعيدي.

وكانت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" قد أعلنت الثلاثاء انطلاق عملية عسكرية تقودها قوات الحشد الشعبي لتحرير قضاء الحضر والمناطق المحيطة به جنوب الموصل.

ويأتي هذا فيما تواصل القوات العراقية تقدمها في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.