جندي في قوات الشرطة الاتحادية غربي الموصل
جندي في قوات الشرطة الاتحادية غربي الموصل

أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية مقتل أكثر من 20 عنصرا من داعش في الجانب الأيمن من مدينة الموصل مع مواصلة القوات العراقية عملياتها العسكرية التي انطلقت مرحلتها الثالثة في 19 شباط/فبراير لاستعادة آخر معقل للتنظيم في البلاد.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن بين القتلى ثلاثة قياديين في التنظيم، وأشار إلى أن العملية وقعت في منطقة الرفاعي.

وأضاف جودت أن عملية عسكرية أخرى نفذتها قوات الشرطة الاتحادية في منطقة الـ17 من تموز، أسفرت عن مقتل 18 عنصرا من التنظيم.

وكان مركز نينوى الإعلامي قد نشر خريطة محدثة في متابعة لتوغل القوات العراقية في الساحل الأيمن للموصل.

خريطة محدثة لآخر مستجدات العمليات العسكرية في الموصل من مركز نينوى الإعلامي

​​

 

 

 

 

المصدر: راديو سوا

تضيق القوات العراقية الخناق على مقاتلي داعش في الموصل
تضيق القوات العراقية الخناق على مقاتلي داعش في الموصل

قال المتحدث باسم العمليات المشتركة لـ"راديو سوا" يحيى الزبيدي أن الأحياء التي لا تزال خاضعة لداعش في الجانب الأيمن من مدينة الموصل مطوقة بشكل كامل، مشيرا إلى نسبة ما تبقى من مناطق تبلغ نحو 30 في المئة.

وأضاف الزبيدي أن تنظيم داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأن معاناة السكان في المناطق التي ما زالت خاضعة لسيطرة التنظيم لن تطول.

وواصل الطيران العراقي تنفيذ غارات على مواقع التنظيم في عدة محافظات، قتل فيها عشرات من أفراده بينهم قياديون.

وتابع الزبيدي أن الطائرات نفذت أربع ضربات في قضاء القائم التابع للأنبار، أسفرت عن تدمير أهداف تابعة للتنظيم.

وبدأت القوات العراقية شن عمليات ضد مواقع التنظيم في صحراء الأنبار، تمهيدا لعمليات أوسع تستهدف استعادة مناطق لا تزال خاضعة لسيطرة التنظيم في المحافظة.