سيارات تقف أمام مبنى الاتحاد الأوروبي.
مبنى الاتحاد الأوروبي.

يبحث الاتحاد الأوروبي تشكيل فريق لتقديم المشورة للشرطة والقضاء في العراق بعد هزيمة تنظيم داعش، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية الجمعة.

وقرر وزراء خارجية بلدان الاتحاد الأوروبي الـ28 خلال اجتماع عقدوه الاثنين في لوكسمبورغ النظر في نشر فريق لتقديم المشورة والمساعدة من أجل إصلاح القطاع الأمني وذلك ردا على طلب السلطات العراقية.

وأوضح مصدر دبلوماسي "ثمة حاجة إلى اتخاذ إجراءات محددة لإصلاح قطاع الأمن من أجل تعزيز مكافحة الإرهاب، وتقديم المشورة الاستراتيجية أو المساعدة في تجديد الشبكة الجنائية للشرطة والقضاء".

وقال المصدر "من حيث المبدأ، ثمة إجماع للمضي قدما حول هذه المسألة، لكن مسائل أخرى كثيرة تبقى" في هذه المرحلة حول المهمات المحددة ونطاق المهمة.

وقدمت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي طلب مساعدة قبل سنة إلى الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي نشر بين 2005 و2013 فريقا مدنيا لتدريب القضاة في العراق ضم حوالي 60 خبيرا.

 

المصدر: أ ف ب

 

تم العثور على بعض الأواني والأحجار الكريمة في الموقع
تم العثور على بعض الأواني والأحجار الكريمة في الموقع | Source: rudaw

أعلن فريق من الباحثين الإسبان عن العثور على موقع أثري في مدينة أربيل بإقليم كردستان شمالي العراق، وفقا لما ذكره موقع شبكة "رووداو" الإعلامية.

وطبقا لتقرير الموقع ذاته المنشور، الاثنين، فإن الفريق الإسباني يعتقد أن المنطقة الأثرية التي تم اكتشافها تعود إلى العصر البرونزي.

وقال الأستاذ بجامعة برشلونة المستقلة، ميكيل موليست، لشبكة "رووداو" الإعلامية "إنه موقع صغير، ليس كبيرا جدا". وأضاف أن الأشياء التي عثر عليها في الموقع مثل الأواني والأحجار الكريمة "تتوافق مع أول مدينة في شمال بلاد ما بين النهرين".
 
وتساعد جامعة برشلونة المستقلة الأكاديميين من إقليم كردستان في عمليات التنقيب شرق أربيل منذ عام 2016. وزار الأكاديمي موليست إقليم كردستان عدة مرات خلال العقد الماضي، للبحث في مواقع أثرية.

من جانبه قال، أمير كريم، وهو عالم آثار كردي لـ "رووداو" إن "إحدى القطع الأثرية التي عثرنا عليها كانت بقايا مواد بناء، كما وجدنا منحوتات وسكاكين مصنوعة من الحجارة".

ويضم العراق 6 مواقع أثرية منضوية في التراث العالمي، وهو مهد الحضارات السومرية والأكادية والبابلية والآشورية، التي منها انطلقت الكتابة وانبثقت المدن الأولى. 

ومثل باقي المحافظات العراقية، يوجد في إقليم كردستان العديد من المواقع والأماكن الأثرية والتاريخية. ولعل أشهرها قلعة أربيل الأثرية التي تم إدراجها قبل نحو عقد من الزمان ضمن لائحة التراث العالمي.

وتقع القلعة التاريخية على تل ترابي يرتفع بين 28 إلى 32 مترا عن مستوى المنطقة البالغ ارتفاعها 415 مترا عن سطح البحر.

وتدل بعض الدراسات الأثرية إلى أنها تعود إلى أقدم العصور التاريخية السومرية والأكدية والبابلية والآشورية مرورا بالحقبة الإسلامية والعثمانية.

وتتميز قلعة أربيل بشكلها البيضاوي ومساحتها التي تزيد قليلا عن عشرة هكتارات وموقعها المركزي المطل على المدينة.