مخلفات تفجير سابق استهدف مسجدا في العراق
مخلفات تفجير سابق استهدف مسجدا في العراق

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم شرطي ليل الجمعة بعدما هاجم انتحاريون منطقة تجارية في شرق الموصل الذي استعادته القوات العراقية من تنظيم داعش قبل أشهر، بحسب ما أفادت مصادر طبية وأمنية السبت.

ووقع الهجوم في حي المثنى حين كان السكان يتسوقون قبل عيد الفطر.

وقال ضابط كبير في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الانتحاري الأول فجر نفسه حين أوقفه شرطي قتل على الفور".

وأوضح الضابط ومسعف في مستشفى الخنساء أن انتحاريا ثانيا تمكن من دخول ممر للتسوق وفجر نفسه بين المدنيين، ما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وإصابة تسعة آخرين.

وأضافت المصادر أن انتحاريا ثالثا قتل على يد الشرطة قبل أن يتمكن من تفجير حزامه الناسف.

ويأتي هذا الهجوم ضمن سلسلة هجمات منذ استعادة القوات العراقية الجزء الشرقي من الموصل في كانون الثاني/ يناير، في إطار هجوم كبير لطرد داعش من ثاني أكبر مدن البلاد.

تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق
تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق

أفادت تقارير صحفية في العراق الثلاثاء بإصابة مدرب فريق كرة قدم بفيروس كورونا في حادثة هي الأولى من نوعها التي تضرب الوسط الرياضي بالبلاد.

ونقل صحيفة بغداد اليوم عن مصدر مقرب من نادي شباب العراق الذي ينافس بدوري الدرجة الأولى في العراق قوله إن مدرب النادي أحمد فعل أصيب بالفيروس ويخضع للحجر الصحي في أحد مستشفيات بغداد.

واوضح المصدر أن المدرب شعر بالأعراض غداة مشاركته في مراسم عزاء في منطقة الغزالية ببغداد الأحد الماضي.

وعلى مستوى الدول العربية يتصدر العراق أعداد الوفيات بوباء كورونا إذ يتكبد 46 وفاة على الأقل من بين نحو 630 مصاب تعافى منهم 152.

وحدد رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، مساء الأحد، سبع أولويات في برنامج حكومته المرتقبة، لمكافحة وباء "كورونا" في البلاد.

وقال الزرفي في بيان له، إن أحد أولويات برنامجه الحكومي، هو "إيلاء الجُهد الأكبر لمواجهة تفشي وباء كورونا". 

وعدد الزرفي الخطوات العملية في برنامجه الصحي لمكافحة الفيروس، بدءا من إعادة تشكيل خلية الأزمة المُختصة بمواجهةِ الوباء حتى تكون للحكومة صلة بها، وتعيين مختصين في مجال علوم الفيروسات والاوبئة، وتخصيص موازنة مالية مناسبة لتوفير مستلزمات مواجهة الفيروس، حسب البيان.