رايان ديلون
رايان ديلون

قال الكولونيل رايان ديلون المتحدث باسم عمليات العزم الصلب في العراق الجمعة إن استكمال تحرير المدينة القديمة للموصل سيتم في الأيام القادمة.

وأوضح ديلون في لقاء مع قناة "الحرة عراق" أن المدينة القديمة بقي منها كيلومتر مربع واحد وجيب صغير ومستشفى تحت سيطرة داعش.

وبخصوص المدينة القادمة التي سيتم إطلاق العمليات بها لتحريرها من داعش، أكد المتحدث أن الحكومة العراقية هي من تحددها بناء على استراتيجيتها، مشيرا إلى أن بغداد هي من تقرر إن كانت الحويجة أو تلعفر أو غيرهما.

وأضاف أن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سيكتفي بدعم القوات العراقية للقضاء النهائي على التنظيم.

أما عن مشاركة الحشد الشعبي في تحرير ما تبقى من المدن، فأشار ديلون إلى أن هذه القوات جزء من القوات العراقية، وأن قرار مشاركتها تتخذه بغداد.

وفي سياق متصل، أوضح المتحدث أن تنظيم داعش أصبح ضعيفا في كل مناطق العراق، مثلما وقفت عليه القوات العراقية في الفلوجة وتكريت والموصل وغيرها من المناطق.

وحول بقاء القوات التركية في بعشيقة، أكد ديلون أن موقف التحالف هو أن تخضع كل القوات التي تحارب داعش في العراق إلى توجيهات الحكومة العراقية.

شاهد الفيديو:

​​

المصدر: قناة الحرة

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

وعثرت القوات الامنية على منصة إطلاق الصواريخ في قضاء الزبير غربي البصرة.

وذكر مصدر أمني إنه تم العثور على المنصة بالقرب من مزارع الزبير غرب المحافظة، وهي موجهة باتجاه الشركات النفطية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.