احراق إطارات خلال مظاهرة في النجف-الصورة من فيديو على يوتيوب
احراق إطارات خلال مظاهرة في النجف-الصورة من فيديو على يوتيوب

قضى شخص وأصيب خمسة آخرون بجروح في مظاهرات تخللتها أعمال عنف وإطلاق نار في محافظة النجف جنوب العراق، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية فجر الجمعة عن شرطة المحافظة.

وبدأت المظاهرات التي شارك فيها عشرات في أحياء الشرطة وحنون والمصلخ ليل الخميس احتجاجا على سوء خدمات الطاقة الكهربائية وانقطاعاتها المتكررة في المحافظة.

وقالت قيادة شرطة النجف إن المظاهرات بدأت سلمية لكنها سرعان ما تحولت إلى أعمال شغب قطع خلالها المحتجون الطرقات واحرقوا إطارات السيارات. وصاحب المظاهرات إطلاق نار كثيف من "أسطح بعض المنازل وأماكن أخرى"، حسب الشرطة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على يوتيوب جانبا من المظاهرات وما تخللها من حرق للإطارات في الشوارع:

​​

وحسب السلطات، فإن الضحايا سقطوا جميعا إثر إصابتهم بطلقات نارية من قبل مجهولين، مشيرة إلى أنها اعتقلت مجموعة تشتبه في تورطها بالأمر وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال محافظ النجف لؤي الياسيري في بيان إن أجهزة الأمن تسيطر على الوضع في المحافظة، مشيرا إلى أن "مندسين ومخربين" حاولوا تغيير مسار المظاهرات.

 

 

 

 

 

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".