أطباء عراقيون -أرشيف
أطباء عراقيون -أرشيف

توقف العشرات من الأطباء والممرضين في العديد من المستشفيات والمراكز الصحية في محافظة كربلاء عن عملهم لساعتين احتجاجا على ما تعرض له زملاؤهم في محافظات متفرقة من البلاد من عمليات قتل واختطاف وتهديد في الأيام الماضية.

وقال أحد الأطباء في تصريح لـ"راديو سوا" إن "السبب هو تذمر الناس من نقص العلاج ومستلزماته".

وأضاف محمد الصفار أحد المحتجين أن الأطباء والممرضين لم يعد بإمكانهم القيام بعملهم بسبب التهديدات والمخاوف التي تحيط بهم، وتابع"هناك دول تريد استقدام الأطباء وبظروف جيدة أفضل بكثير من العراق".

وشهدت الأيام الماضية عمليات اغتيال وتهديد لعدد من الأطباء في عدد من المحافظات.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

​​

المصدر: راديو سوا

تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق
تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق أن مختبراتها سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت 58 حالة جديدة منها 34 حالة في النجف وثلاث حالات في بغداد وتسع حالات جديدة في البصرة ليرتفع مجموع حالات الإصابة في البلاد إلى 878 حالة.

كما سجلت 33 حالة شفاء جديدة لترتفع بذلك حالات الشفاء في جميع أنحاء العراق إلى 259 حالة.

وأعلنت الوزراة تسجيل حالتي وفاة في كل من البصرة والكرخ ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 56 وفاة.

وتشهد إيران، جارة العراق، أعلى عدد من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المنطقة. وتربط البلدين علاقات تجارية ودينية وثيقة وبينهما حدود برية كبيرة أغلقها العراق في فبراير بسبب مخاوف من تفشي المرض.

وتسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق مثله مثل خدمات وبنية تحتية أخرى وتلك من المشكلات التي اشعلت فتيل احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في الأشهر الماضية.