جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم خلال معارك تطهير الرمادي
جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم قتل خلال معارك الرمادي

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت أمرا بتخصيص قطع أرضية لأسر العراقيين الذين شاركوا في العمليات العسكرية ضد داعش وقتلوا فيها.

وذكر مكتب العبادي في بيان أن القرار يشمل أفراد "القوات المسلحة والأمنية بكل صنوفها، والحشد الشعبي، والمتطوعين من الحشد العشائري والبيشمركة، والمعاقين الذين شاركوا في تلك المعارك ممن أصبحوا عاجزين عن ممارسة العمل".

وأوضح البيان أن وزارت المالية والإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة فضلا عن أمانة بغداد والحكومات المحلية ستتولى "تهيئة قطع أرضية سكنية مساحة كل منها 200 متر مربع في مواقع سكنية جيدة داخل الحدود البلدية للوحدات الإدارية".​​

​​

وأوضح البيان أن المجلس الوطني للإسكان كلف بمتابعة تنفيذ القرار ووضع الآليات اللازمة على أن يتم رفع التعليمات التفصيلية والتوصيات اللازمة لعرضها على مجلس الوزراء في موعد أقصاه 20 آب/ أغسطس القادم.

وسيتعين على الجهات المعنية استكمال إجراءاتها من أجل توفير الأراضي السكنية وتخصيصها في موعد أقصاه الأول من تشرين الأول/ نوفمبر 2017، بحسب ما جاء في البيان.

 

المصدر: مكتب العبادي

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي - أرشيف
رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي - أرشيف

انتقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عبر سلسلة من المنشورات على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك الأربعاء محاولات البعض "تسويق الطائفية"، بعد الانتهاء من معركة الموصل.

وكتب العبادي "بعد نصرنا في الموصل ظهرت حرب شائعات لتسويق الطائفية من جديد".

​​وأضاف في منشور آخر أن وجوها جديدة ظهرت بعد تحرير الموصل أصبحت "تتحدث باسم أهل الموصل والأنبار وهي كانت مختبئة"، قبل تحرير الموصل.

​​

ولفت إلى أن الانتصار في معركة الموصل "لم يأت فجأة، بل جاء ثمرة لجهود الإصلاحات والتخطيط الصحيح وإجراءات قوت المؤسسة العسكرية".

وأكد أن القوات العراقية تعاملت "مع المواطنين والنازحين تعاملا إنسانيا راقيا".

وأضاف "نفتخر بأن يشعر المواطن بأن قواته الأمنية تدافع عنه وتحميه".

معركة تلعفر

وكتب العبادي أيضا "لدى قواتنا العزم والقوة على تحرير ما تبقى من الأراضي التي يغتصبها داعش".

وتابع "قواتنا البطلة تعد نفسها وتتهيأ لمعركة تلعفر وبقية الأراضي".

وكان العبادي قد أشار خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي الثلاثاء إلى وجود "حرب شائعات وحملات إعلامية مسعورة".

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد الطيار محمد الخضري الأحد الماضي بأن القوات العراقية أنهت استعداداتها لإطلاق عملية استعادة قضاء تلعفر من تنظيم داعش.