الرباعة هدى سالم
الرباعة هدى سالم

حققت الرباعة هدى سالم (20 عاما) إنجازا في رياضة رفع الأثقال العراقية عندما أحرزت الجمعة "الوسام الذهبي" في وزن 90 كيلوغراما في بطولة آسيا للناشئين والشباب في النيبال.

وأكد نائب رئيس اتحاد اللعبة صالح محمد كاظم أن ما حققته سالم يعدّ إنجازا غير مسبوق في تاريخ الأثقال العراقية وحدثا نادرا لم يسبق حدوثه من قبل، حسب تعبيره.

وأثنى على جهود المدرب عباس أحمد في إعداد الفريق النسوي، واعتبر أن للمدرب الفضل والتأثير في تقدم اللاعبة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا":

​​

اختارت هدى هذه الرياضة التي غالبا ما تعدّ خاصة بالرجال، رافعة شعار التحدي كأول امراة عراقية تتجه لهذا الفن الرياضي.

تتحدر هذه العراقية اليافعة من عائلة رياضية بعد أن اكتشفها المدرب عباس أحمد خلال عمله في منتديات وأندية مدينة الصدر العراقية.

تقول الفتاة إنها تحصر جلّ تفكيرها في رفع الحديد ما إن تصل إلى قاعة التدريب، وتحاول رفع الأثقال بكل ثقة وتتحدى الذكور.

شاهد تقرير قناة "الحرة":

​​

المصدر: راديو سوا/ الحرة

تعمال في أحدى المنشآات النفطية العراقية- أرشيف
تعمال في أحدى المنشآات النفطية العراقية- أرشيف

انخفضت إيرادات العراق من النفط إلى ما يقارب النصف في مارس، بحسب ما أعلنت وزارة النفط في بيان الأربعاء، وذلك جراء تدهور أسعار الخام عالميا وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، ما ينذر بتعميق الأزمة في ثاني أكبر الدول المنتجة في منظمة أوبك.

وأعلنت وزارة النفط أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر مارس بلغت نحو 105 ملايين برميل، بإيرادات 2.99 مليار دولار.

وكان العراق حقق في فبراير إيرادات بـ 5.5 مليارات دولار بدل 98 مليون برميل فقط.

والعراق هو ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ويصدر عادة حوالي 3.5 مليون برميل يوميا. ويعتمد بأكثر من 90 في المئة من موازنة الدولة التي بلغت 112 مليار دولار في 2019، على عائدات النفط.
وتأتي هذه الأزمة مع انهيار أسعار النفط إلى أدنى معدل لها منذ 18 عاما.

وبين انخفاض أسعار الخام والمراوحة السياسية وتقلص النيات الدولية لإنقاذه ووباء كوفيد-19، يقف العراق على حافة كارثة مالية قد تدفعه إلى تدابير تقشفية.

لكن يبدو أن المسؤولين متفائلين بشكل غريب، وهو ما يصفه الخبراء بأنه حالة "إنكار" نظرا إلى أن الانهيار المتوقع لأسعار النفط سيكلف العراق ثلثي دخله الصافي العام الحالي.

ولا يزال العراق يعتمد في مسودة موازنته للعام 2020 على سعر متوقع للنفط قدره 56 دولارا للبرميل.