حيدر العبادي أثناء إلقاء كلمته السبت
حيدر العبادي أثناء إلقاء كلمته السبت

شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت على رفضه حل الحشد الشعبي، وذلك غداة طلب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حله عبر دمج عناصره في المؤسسة العسكرية الرسمية.

وقال العبادي في كلمة خلال احتفالية أقامتها إحدى فرق الحشد الشعبي إن "قوات الحشد لن تحل وستبقى تحت قيادة الدولة والمرجعية الدينية".

​​

وتابع "لن نخذل هؤلاء الأبطال الذين هبوا للدفاع عن الوطن. البعض يقول إن الحشد يحل، أنا أقول الحشد لن يحل واسمعوها مني". ​​​​​

​​

الحشد سيشارك في استعادة تلعفر

وأوضح العبادي أن الحشد سيشارك في عمليات تحرير تلعفر من قبضة داعش. وقال في هذا الإطار "استكملنا جميع الاستعدادات لتحرير قضاء تلعفر" غرب مدينة الموصل، مضيفا "هناك إصرار على مشاركة الجميع في عملية تحرير القضاء".

وكان الصدر قد طالب العبادي الجمعة بدمج "العناصر المنضبطة" من الحشد الشعبي في القوات المسلحة وسحب السلاح من فصائله وحصره بيد الدولة.​​

تجدر الإشارة إلى أن الحشد الشعبي تشكل بفتوى من المرجع الشيعي علي السيستاني في 13 حزيران/ يونيو عام 2014، بعد أيام من سيطرة داعش على مساحات واسعة من محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار وديالى.

المصدر: راديو سوا/ موقع مكتب العبادي 

جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم خلال معارك تطهير الرمادي
جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم خلال معارك تطهير الرمادي

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت أمرا بتخصيص قطع أرضية لأسر العراقيين الذين شاركوا في العمليات العسكرية ضد داعش وقتلوا فيها.

وذكر مكتب العبادي في بيان أن القرار يشمل أفراد "القوات المسلحة والأمنية بكل صنوفها، والحشد الشعبي، والمتطوعين من الحشد العشائري والبيشمركة، والمعاقين الذين شاركوا في تلك المعارك ممن أصبحوا عاجزين عن ممارسة العمل".

وأوضح البيان أن وزارت المالية والإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة فضلا عن أمانة بغداد والحكومات المحلية ستتولى "تهيئة قطع أرضية سكنية مساحة كل منها 200 متر مربع في مواقع سكنية جيدة داخل الحدود البلدية للوحدات الإدارية".​​

​​

وأوضح البيان أن المجلس الوطني للإسكان كلف بمتابعة تنفيذ القرار ووضع الآليات اللازمة على أن يتم رفع التعليمات التفصيلية والتوصيات اللازمة لعرضها على مجلس الوزراء في موعد أقصاه 20 آب/ أغسطس القادم.

وسيتعين على الجهات المعنية استكمال إجراءاتها من أجل توفير الأراضي السكنية وتخصيصها في موعد أقصاه الأول من تشرين الأول/ نوفمبر 2017، بحسب ما جاء في البيان.

 

المصدر: مكتب العبادي