نازحون من الموصل- أرشيف
نازحون من الموصل- أرشيف

اتخذت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية جملة من الإجراءات لمواجهة موجات النزوح المتوقعة مع قرب انطلاق العمليات العسكرية الرامية لتحرير تلعفر والحويجة والشرقاط والمناطق الغربية لمحافظة الأنبار.

وخصصت الوزارة مراكز إيواء ومواد إغاثية لاستقبال المواطنين المتوقع نزوحهم، وقال المتحدث باسم الوزارة ستار نوروز لـ"راديو سوا" إن الوزارة أعدت خطة استباقية لاستيعاب أي موجة نزوح متوقعة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة سواء الحكومية منها أو المنظمات الدولية الشريكة.

وأضاف أن من أهم الخطوات التي ينبغي اتخاذها "توفير مراكز إيواء ومخيمات قريبة من مناطق النزوح المتوقعة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي من بغداد. 

 

​​المصدر: راديو سوا

نزوح عائلات من محافظة نينوى في اتجاه إقليم كردستان- أرشيف
نزوح عائلات من محافظة نينوى - أرشيف

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية السبت عودة أكثر من 251 ألف شخص إلى مناطقهم في محافظة نينوى.

وقال معاون مدير دائرة شؤون الهجرة ستار نوروز لـ"راديو سوا":

​​

وأكد نوروز استعداد الوزارة لاستيعاب أي موجة نزوح من قضاء تلعفر والحويجة ومناطق غرب الأنبار عند بدء العمليات العسكرية:

​​

وأشار نوروز إلى أن أعداد النازحين من المناطق المذكورة أقل من نازحي الموصل بجانبيها الأيمن والأيسر:

​​

وأضاف نوروز أن تقارير الوزارة تشير إلى إعداد مقاربة ذكرتها المنظمة الدولية للهجرة السبت، حول النازحين بعد معركة تحرير الموصل من تنظيم داعش.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت السبت أن نحو 839 ألف عراقي مازالوا نازحين بعد معارك استعادة مدينة الموصل من قبضة داعش.

وقالت المنظمة إن هناك أشخاصا لازالوا مدفونين تحت الأنقاض وبين الركام حيث ضاعت حكاياتهم بين الحجارة والبنايات المهدمة.

 

المصدر: "راديو سوا"