راية إقليم كردستان
راية إقليم كردستان

حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأربعاء من أن الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق المقرر إجراؤه في 25 أيلول/سبتمبر يمكن أن يؤدي إلى "حرب أهلية".

وقال أوغلو في معرض رده عن سؤال خلال مقابلة مع قناة تي آر تي العامة إن استفتاء كردستان "لن يؤدي سوى إلى تفاقم الوضع" في العراق الذي يواجه العديد من المشاكل، مضيفا أن "هذا يمكن أن يؤدي إلى حرب أهلية".

وتعتبر أنقرة مشروع الاستفتاء "خطأ" وترى فيه "تهديدا" لوحدة الأراضي العراقية. ورغم علاقاتها الجيدة مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني، إلا أنها تعارض بشدة قيام دولة كردية على حدودها. 

ومن شأن معارضة تركيا لاستقلال كردستان العراق الذي يتمتع بالحكم الذاتي بموجب الدستور العراقي لعام 2005، أن تضعف فرص إقامة دولة كردية محتملة.

يذكر أن تركيا تشهد نزاعا مع الانفصاليين الأكراد أوقع أكثر من 40 ألف قتيل منذ عام 1984.

المصدر: وكالات

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري
وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

قال مسؤول كردي لوكالة رويترز السبت إن سلطات إقليم كردستان العراق ستبقى على الموعد المحدد لتنظيم استفتاء شعبي حول استقلال الإقليم.

وقال رئيس الهيئة المشرفة على الاستفتاء في الإقليم، وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري "الاستفتاء سيجري في 25 أيلول/ سبتمبر. لا تغيير".

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان العراق الجمعة أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اتصل هاتفيا برئيس الإقليم مسعود بارزاني وأعرب له عن رغبة واشنطن في تأجيل الاستفتاء و"تأييدها استمرار المباحثات والمفاوضات بين الإقليم وبغداد".

وقال البيان إن بارزاني طلب من تيلرسون "ضمانات وبدائل" لتلبية رغبة واشنطن.

وأشار إلى أن  تيلرسون رحب بدور بارزاني والقيادة السياسية الكردستانية و"بقرار تشكيل وفد رفيع المستوى من الإقليم إلى بغداد للتفاوض معها حول الأمور السياسية".

وأشار بارزاني إلى أن "التعايش السلمي الذي كان يشكل الهدف الرئيسي لكردستان مع العراق في المراحل التاريخية المتعاقبة التي مر بها الجانبان لم يتحقق، لذلك سيمضي شعب كردستان في طريقه وسيقرر مصيره".

وكان رئيس الإقليم قد أعلن في حزيران/ يونيو الماضي إجراء استفتاء في مناطق العراق الكردية في 25 أيلول/ سبتمبر على إقامة دولة مستقلة.

ورغم أن التصويت غير ملزم، فإنه يشكل قاعدة لإقامة دولة مستقلة بعد أن نال أكراد العراق حكما ذاتيا من حكومة بغداد بعيد حرب الخليج في عام 1991.

وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 25 تموز/ يوليو من إجراء استفتاء، وقال إنه "غير دستوري وغير شرعي ولن نتعامل معه".

المصدر: رويترز