أحد عناصر القوات الكردية خلال اشتباكه مع المتشددين في كركوك - أرشيف
أحد عناصر القوات الكردية خلال اشتباكه مع المتشددين في كركوك - أرشيف

أحبطت قوات الحشد الشعبي محاولة تسلل لعدد من مسلحي داعش إلى قصبة البشير جنوب غرب محافظة كركوك.

وقال مسؤول إعلام الحشد الشعبي في منطقة الطوز علي الحسيني لـ"راديو سوا" إن قوات الحشد قتلت خمسة من عناصر داعش:

​​

وأشار إلى أن المسلحين تسللوا الى المنطقة من قضاء الحويجة والقرى التابعة لها:

​​

وأوضح الحسيني أن تسلل المسلحين سببه وجود ثغرات أمنية تمت معالجتها:

​​

ولم يتبق لداعش في العراق سوى تلعفر التابعة لمحافظة نينوى، والحويجة في كركوك، ومنطقة القائم الحدودية مع سورية في الأنبار.

المصدر: راديو سوا

قوات عراقية في جنوب تلعفر - أرشيف
قوات عراقية في جنوب تلعفر - أرشيف

وصلت إلى قضاء تلعفر غربي الموصل الجمعة تعزيزات عسكرية جديدة ضمت قوات مشتركة من الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية للمشاركة بعمليات تحرير القضاء من مسلحي داعش.

وأوضح القيادي في الحشد الشعبي مهدي تقي لـ"راديو سوا" أن القوات الأمنية تطوق قضاء تلعفر من جميع الجهات تمهيدا لانطلاق عمليات تحرير:

​​

وحول السقف الزمني المتوقع لبدء انطلاق العمليات التحرير، أشار تقي إلى دراسة المسألة بحيث يتم اقتحام المدينة في أقرب وقت ممكن:

​​

هذا وأطلقت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، تسمية "قادمون يا تلعفر" على العملية العسكرية المرتقبة لتحرير القضاء من سيطرة داعش.

وأعلنت في بيان مقتضب انتهاء مهام عملية "قادمون يا نينوى".

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول في حديث سابق لـ"راديو سوا" إن القطعات العسكرية تجري تحضيراتها في انتظار الضوء الأخضر وتحديد رئيس الوزراء حيدر العبادي ساعة انطلاق معركة تلعفر.

ولم يتبق لداعش في العراق سوى تلعفر التابعة لمحافظة نينوى، والحويجة في كركوك، ومنطقة القائم الحدودية مع سورية في الأنبار.

 

المصدر: راديو سوا