نازحون عراقيون من تلعفر
نازحون عراقيون من تلعفر

طالب النازحون من تلعفر في محافظة نينوى الجهات الحكومية بالإسراع في تأهيل مدينتهم المحررة، وإعادة الخدمات الأساسية إليها، لتسهيل عودتهم وإنهاء معاناتهم في المخيمات.

النازح التركماني أبو محمد الذي يقطن في مخيمات شرق الموصل، يتطلع إلى العودة إلى مدينته تلعفر، ويطالب الجهات المعنية بالعمل على تعويض المتضررين.

وطالب نازحون من مخيمات أخرى في الموصل الحكومة بإعادة تأهيل مدينتهم وإعمارها.

وقد أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من أيدي تنظيم داعش.

وكانت القوات العراقية بإسناد من فصائل الحشد الشعبي ومن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، بدأت عملياتها العسكرية لاستعادة تلعفر في الـ 20 من آب/أغسطس، بعد نحو شهر من إعلان تحرير الموصل عقب تسعة أشهر من المعارك.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في أربيل بدرخان حسن:

​​

 

المصدر: راديو سوا

المتحدث باسم البنتاغون أدريان غالاواي
المتحدث باسم البنتاغون أدريان غالاواي

هنأ المتحدث باسم البنتاغون أدريان غالاواي الخميس رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والحكومة العراقية على استعادة تلعفر، مشددا على أن المعركة ضد داعش مستمرة ولم تنته بعد.

ونوّه غالاواي في مقابلة مع قناة "الحرة" بالجهود التي تقوم بها "قوات سورية الديموقراطية" في مطاردة داعش بالرقة، مؤكدا أنها استعادت 60 في المئة من المدينة حتى الآن.

وأوضح المتحدث أن "التحالف والولايات المتحدة الأميركية ووزارة الدفاع لم تكن جزءا في المفاوضات مع داعش"، مضيفا "نحن لا نتفاوض مع داعش وأيضا لا نثق في المفاوضات مع النظام السوري".

وجدد غالاواي التأكيد أن قوات التحالف مستمرة في محاربة داعش في العراق وسورية، مبرزا أن هذه المعارك ضد التنظيم تتم في احترام تام "لقوانين الصراع، وسنتخذ كل الإجراءات لحماية المدنيين".

وتابع "يقوم تنظيم داعش بأخذ رهائن وبالقتل خارج القانون ويقتل الناس الذين يحاولون الهرب من الرقة، إنها مأساة إنسانية، لكن قوات سورية الديموقراطية تعمل على طرد التنظيم".

شاهد المقابلة:​

​​

المصدر: قناة الحرة