مجلس النواب العراقي - أرشيف
مجلس النواب العراقي-أرشيف

صوت مجلس مجلس النواب العراقي الثلاثاء على رفض استفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق يجرى في 25 أيلول/سبتمبر، وبإلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة البلاد.

وأكد النائب محمد الكربولي أن أعضاء المجلس الأكراد انسحبوا من الجلسة لكن قرار رفض الاستفتاء حظي بتأييد الأغلبية.

واعتبر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن عملية التصويت تؤكد "حرص مجلس النواب على وحدة العراق ترابا وشعبا"، مشددا على "إلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق والبدء بحوار جاد لمعالجة المسائل الموجودة بين بغداد والإقليم".

وأضاف الجبوري في بيان صادر عن مكتبه أن "الدستور (...) حدد الحالات التي يستفتى من شأنها، واستفتاء كردستان ليس من بينها، وإقحام المناطق المتنازع عليها في الاستفتاء يخالف الدستور أيضا".

وسبق أن اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الاستفتاء "غير دستوري"، وقال إنه يستدعي "توافقا وطنيا".

وأثار طلب حكومة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي في حزيران/يونيو الماضي إجراء استفتاء في 25 من أيلول/سبتمبر الحالي، استياء لدى الحكومة العراقية التي اعتبرت الأمر منافيا للدستور.

وخارج الحدود العراقية، أثارت الدعوة إلى الاستفتاء معارضة متصاعدة من الولايات المتحدة الأميركية وعواصم أوروبية ودول الجوار، أبرزها تركيا وإيران اللتان تخشيان أن تصيب عدوى المطالبة بالاستقلال الأقليتين الكرديتين في البلدين.

لكن أربيل أكدت على موقفها أن "لا خيار آخر" لديها إلا الاستفتاء لضمان حقوق الأكراد.

وينقسم الأكراد العراقيون حيال الاستفتاء، رغم الإجماع على مبدأ الاستقلال، إذ يعتبر البعض أن الموعد الذي حدده الرئيس مسعود بارزاني غير مناسب وسط الأزمات الاقتصادية التي يعيشها الإقليم، فيما يرى آخرون أن القرار يجب أن يصدر من البرلمان المعلقة أعماله منذ أكثر من سنتين.

المصدر: وكالات

حيدر  العبادي
حيدر العبادي

اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء أن استفتاء الاستقلال في إقليم كردستان العراق "غير دستوري"، مشددا على أن الاستفتاء يستدعي "توافقا وطنيا".

وأقرّ العبادي في مؤتمر صحافي بتعرض الأكراد إلى اضطهاد كبير خلال حقبة حزب البعث العربي الاشتراكي العراقي، لكنه أضاف أن باقي العراقيين تعرضوا لاضطهاد أيضا، لافتا إلى عدم تعرض الأكراد إلى اضطهاد خلال الأعوام الـ14 الماضية.

واعتبر أن طريقة الاستئثار وتحقيق أمر واقع على الأرض غصبا عن الآخرين لا يوصل إلى نتيجة.

وقال إن "الاستفتاء في هذه الطريقة لن يوصل إلى نتيجة".

وقد أعلنت سلطات كردستان العراق اعتزامها تنظيم استفتاء في الـ 25 من أيلول/سبتمبر حول استقلال الإقليم، ما أثار رفض الحكومة المركزية في بغداد ودول إقليمية أخرى.

وفي شأن منفصل، قال رئيس الوزراء العراقي إن بلاده لا تعقد "صفقات مع مجرمين"، في إشارة إلى تنظيم داعش، مشيرا إلى أن الانتصار حصل بفضل تضحيات الأبطال وليس بالاتفاق.

ولفت إلى أن داعش بدأ ينهار بسبب الضربات التي تلقاها في العراق.

 

المصدر: المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي