عناصر من الجيش التركي قرب الحدود مع العراق - أرشيف
عناصر من الجيش التركي قرب الحدود مع العراق - أرشيف

أعلن الجيش التركي في بيان أنه بدأ مناورات عسكرية على الحدود مع العراق الاثنين، في خطوة تأتي قبل أسبوع من الاستفتاء المزمع تنظيمه بشأن استقلال إقليم كردستان العراق والذي طالبت أنقرة بإلغائه.

وتقع المناورات بالتحديد في منطقة سيلوبي-خابور، جنوب شرق تركيا. وقال شهود لوكالة الصحافة الفرنسية إنهم رأوا ما يصل حتى مئة آلية عسكرية، من بينها دبابات، تنتشر عل الحدود العراقية في وقت مبكر الاثنين.

وقال الجيش التركي في بيانه إن "عمليات مكافحة الإرهاب في المنطقة الحدودية تتواصل بالتوازي مع التمارين"، في إشارة إلى عملياته العسكرية التي يقوم بها بين فترة وأخرى ضد عناصر من حزب العمال الكردستاني المنتشرين في المنطقة الحدودية.

وتصنف أنقرة هذا الحزب تنظيما إرهابيا.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت إن الاستفتاء المقرر يوم 25 أيلول/ سبتمبر مسألة أمن قومي وحذر من أن تركيا ستتخذ الخطوات الضرورية تجاهه.

وحثت تركيا والولايات المتحدة وقوى غربية أخرى إقليم كردستان العراق على إلغاء الاستفتاء معبرة عن قلقها من أن يؤدي إلى زيادة التوترات وصرف الانتباه عن الحرب على تنظيم داعش.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إنه سيلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأسبوع الجاري لبحث مخاوفهما بشأن الاستفتاء.

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".