الجعفري وجواد ظريف وأوغلو في نيويورك
الجعفري وجواد ظريف وأوغلو في نيويورك

جدد كل من العراق وتركيا وإيران ‏الالتزام القوي بالحفاظ على ‏وحدة العراق ودعوة إقليم كردستان إلى التراجع عن عقد استفتاء حول استقلاله.

وأصدر وزراء خارجية البلدان الثلاثة بيانا الخميس في أعقاب اجتماع لهم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ينص على اتخاذ إجراءات ضد الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي في شمال العراق في حال مضيه قدما في إجراء الاستفتاء.

وعبّر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ونظيراه الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود جاويش أوغلو عن قلقهم من أن يعرض الاستفتاء المكاسب التي حققها العراق ضد داعش للخطر ومن احتمال اندلاع نزاعات جديدة في المنطقة.

ولم يتضمن البيان الذي نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها الإلكتروني أي تفاصيل عن الإجراءات المحتملة، لكنه أشار إلى "ضرورة تضافر الجهود الدولية لإقناع حكومة إقليم كردستان بإلغاء الاستفتاء"، مضيفا أن الوزراء وجهوا "دعوتهم إلى المجتمع الدولي لأن يأخذ دوره بشأن ذلك".

​​

وأشار البيان إلى أن الوزراء الثلاثة أكدوا على عدم دستورية الاستفتاء لأنه ‏سيتسبب بصراعات في المنطقة، مشددين على التزامهم القوي بالحفاظ على ‏وحدة العراق السياسية وسلامة أراضيه.

ويصمم الأكراد على تنظيم الاستفتاء الذي قد يطلق، رغم أنه غير ملزم، عملية الانفصال عن العراق.

 

المصدر: وكالات/ الخارجية العراقية

 

راية إقليم كردستان
راية إقليم كردستان

دعت السعودية أكراد العراق الأربعاء إلى العدول عن تنظيم الاستفتاء حول الاستقلال المقرر الأسبوع القادم، محذرة من "مخاطر" قد تترتب على ذلك.

وقال مصدر مسؤول في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية إن المملكة "تتطلع إلى حكمة وحنكة الرئيس مسعود بارزاني لعدم إجراء الاستفتاء الخاص باستقلال إقليم كردستان العراق، وذلك لتجنيب العراق والمنطقة مزيدا من المخاطر التي قد تترتب على إجرائه".

وأضاف أن قرار المملكة جاء "انسجاما مع المواقف الإقليمية والدولية بهذا الشأن"، و"تقديرا للظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة وما تواجهه من مخاطر وحرصا منها على تجنب أزمات جديدة قد ينتج عنها تداعيات سلبية سياسية، وأمنية، وإنسانية".

واعتبر أن هذه الأزمات ستؤدي إلى تشتيت "الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة بما في ذلك مكافحة التنظيمات الإرهابية والأنشطة المرتبطة بها"، داعيا الأطراف المعنية إلى "الدخول في حوار".

وينظم الاستفتاء في 25 أيلول/سبتمبر في الإقليم العراقي الذي يتمتع منذ 1991 بحكم ذاتي توسع بمرور الزمن.

ودعا البيت الأبيض في وقت سابق إقليم كردستان العراق إلى التخلي عن مشروع الاستفتاء.