رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي | Source: Courtesy Image

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء إن بغداد تعتزم إجراء انتخابات برلمانية في 15 أيار/مايو لاختيار رئيس للحكومة، حسب بيان لمجلس الوزراء.

وأضاف العبادي أن "هذا التاريخ سيكون قبل 45 يوما من انتهاء الدورة البرلمانية التي بدأت في الأول من تموز/يوليو 2014".

ولم يذكر العبادي حتى الآن ما إذا كان يعتزم السعي لرئاسة الحكومة لفترة جديدة.​

ويتعين موافقة مجلس النواب على موعد الانتخابات الذي تمت الموافقة عليه في اجتماع للحكومة الثلاثاء.

وكان العبادي تولى رئاسة الوزراء خلفا لنوري المالكي في أيلول/سبتمبر 2014.

وبمقتضى نظام لاقتسام السلطة تأسس بعد الإطاحة بحكم صدام حسين في 2003، يخصص منصب رئيس الوزراء للأغلبية الشيعية.

أما منصب الرئيس الشرفي فهو مخصص لأحد أعضاء البرلمان من الأكراد بينما يتم اختيار رئيس مجلس النواب من العرب السنة.

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".