مسافرون في مطار أربيل
مسافرون في مطار أربيل- أرشيف

أعلنت مديرة مطار أربيل الدولي تالار فائق الخميس أن حكومة بغداد قررت تمديد حظر الرحلات الدولية في مطاري السليمانية وأربيل بإقليم كردستان شمالي العراق.

وقالت فائق للصحافيين إن وزارة النقل العراقية بعثت رسالة بالبريد الإلكتروني إلى المطارين مفادها أن الرحلات الدولية ستبقى محظورة حتى الـ28 من شهر شباط/فبراير، وإن الرحلات الداخلية فقط هي المسموح بها في المرحلة الراهنة.

وحظرت الحكومة العراقية الرحلات الدولية من وإلى المطارين ردا على الاستفتاء حول مصير كردستان الذي نظمته سلطات الإقليم في 25 أيلول/سبتمبر الماضي ورفضت بغداد نتائجه باعتباره غير قانوني وينتهك الدستور.

ومنذ بدء سريان الحظر، تمر جميع الرحلات الجوية من كردستان إلى الدول الأجنبية عبر بغداد، ويجب على الأجانب الموجودين في الإقليم بتأشيرة دخول صادرة عن السلطات الكردية ومن غير تأشيرة دخول من السلطات الاتحادية، أن يقدموا طلبا إلى بغداد.

مسافرون في مطار أربيل
مسافرون في مطار أربيل

علي محبوبه

أعلن وزير النقل والمواصلات في كردستان العراق مولود مراد رفضه استقبال أي عناصر أمنية أو ضباط من بغداد للإشراف على مطارات الإقليم.

وأوضح مراد في تصريح لـ"راديو سوا" أن مطارات الإقليم تتعامل مع القرارات واللجان التابعة لسلطة الطيران المدني فقط.

وقال "نحن لن نقبل أي لجنة أو أي أحد إلا عن طريق الحوار وعن طريق أوامر من سلطة الطيران المدني"، مضيفا: "هل أصبحت الحكومة العراقية حكومة عسكرية؟".

​​

وأشار الوزير الكردي إلى أن مطارات الإقليم ستنفذ قرار سلطة الطيران المدني والحكومة الاتحادية القاضي بتعليق الرحلات الخارجية.

​​

ودخل منع الرحلات الدولية الذي فرضته سلطات بغداد من وإلى مطاري إقليم كردستان في السادسة مساء الجمعة (15.00 ت.غ) حيز التنفيذ لأجل غير مسمى.

تحديث (12:23 ت.غ)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة أن الرحلات الجوية الدولية من وإلى إقليم كردستان والتي سيتم تعليقها اعتبارا من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي، ستستأنف بمجرد نقل سلطة المطارات إلى الحكومة المركزية.

وقال مكتب العبادي في بيان على تويتر أن سيطرة الحكومة المركزية على المنافذ البرية والجوية في كردستان "ليست للتجويع ومنع المؤن والحصار ... إنما هي إجراءات لدخول وخروج البضائع والأفراد إلى الإقليم تحت سيطرة الحكومة الاتحادية ... لضمان عدم التهريب ومنع الفساد".

​​وكان العبادي قد أمهل كردستان الثلاثاء 72 ساعة تنتهي الجمعة، لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية إلى حكومة بغداد ردا على تنظيم الإقليم استفتاء على الاستقلال حصل على تأييد 92 في المئة من المصوتين.

إقليم كردستان يرفض تسليم الحدود

ونقل تلفزيون رووداو عن مسؤول في حكومة كردستان قوله إن أربيل ترفض تسليم  المعابر الحدودية إلى الحكومة المركزية.

وأعلنت حكومة الإقليم الخميس أنها ترفض جميع قرارات بغداد بحقها واعتبرتها "عقوبة جماعية بحق شعب كردستان".

وقال مسؤول عراقي إن الرحلات الإنسانية والعسكرية مستثناة من قرار تعليق الطيران إلى كردستان.

مسافرون في مطار أربيل الجمعة

​​وعلقت جميع شركات الطيران الأجنبية تقريبا رحلاتها إلى مطاري أربيل والسليمانية استجابة لإخطار من حكومة بغداد.

ولا يسري الحظر على الرحلات الداخلية لذا من المتوقع أن يصل المسافرون إلى كردستان عبر التوقف في مطار بغداد.

وكان المدير العام لمطار السليمانية طاهر عبد الله قد قال إن مطاري كردستان يتعاملان مع ما بين 40 و50 في المئة من إجمالي الرحلات الدولية من وإلى العراق.

المصدر: وكالات/ الحرة